عمان - طارق الحميدي

حذرت نقابة الجيولوجين من تمرير مشروع نظام المحميات الجيولوجية بدون إشراكها في وضعه معتبرة أن تمريره دون الأخذ برأيها يعتبر تجاهلا «لا يمكن القبول به».

وطالبت النقابة في بيان لها مجلس الوزراء بعدم إقرار هذا المشروع بسبب ما اسمته «تجاهل» وزارة الطاقة والثروة المعدنية ممثلة بوزير الطاقة هالة زواتي لنقابة الجيولوجيين وأخذ رأي النقابة بالمشروع، لا سيما وأنه بموجب القانون فإن الارتباط التنسيقي لنقابة الجيولوجيين مع وزارة الطاقة وهذا ما يخالف التوجهات بترسيخ حالة التشاركية بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني وعلى رأسها النقابات المهنية.

وأعربت النقابة عن تفاجئها بقيام وزارة الطاقة والثروة المعدنية بإعداد مشروع نظام المحميات الجيولوجية الذي يتضمن إنشاء محميات جيولوجية في المملكة دون اعلام النقابة.

وأكدت النقابة انها طالبت ومنذ سنوات بتنفيذ هذا المشروع إلا انها وبحسب البيان تفاجأت بقيام الوزارة منفردة بإعداد مشروع هذا النظام دون إشراك أو إعلام نقابة الجيولوجيين.

وبينت النقابة انه وبحسب المادة 7/أ من مشروع النظام والتي تنص على تشكيل لجنة لإدارة المحميات الجيولوجية دون إشراك نقابة الجيولوجيين صاحبة الخبرة والاختصاص وخاصةً في ظل الاكتشافات المتكررة والفريدة من نوعها التي تم اكتشافها من قبل الدكتور أحمد الملاعبة من كهوف وأنفاق تشكل معالم فريدة علمية وسياحية وجيولوجية.

وأشارت النقابة الى ان هذه الاكتشافات لأعضاء النقابة لم تشفع لإشراك نقابة الجيولوجيين وهيئتها العامة في مشروع نظام له مساس مباشر بعمل نقابة الجيولوجيين ومنتسبيها من ذوي الاختصاصات المختلفة.