عمان - الرأي

نظمت كلية العلوم الطبية التطبيقية بالتعاون مع مكتب الاتصال مع الصناعة في الجامعة الألمانية الأردنية ورشة عمل حول تقديم «الحلول الهندسية المناسبة» لمن يعانون من فقدان السمع وإعادة تأهيلهم ودمجهم داخل المجتمع.

وهدفت الورشة التي شارك فيها عدد من الخبراء والباحثين في مجال النطق والسمع من ألمانيا والأردن إلى إيجاد حلول مبتكرة باستخدام التكنولوجيا الحديثة لفاقدي السمع ولمن لديهم صعوبات في النطق بحيث يتم تقديم العلاج المناسب لهم، إلى جانب الاستماع إلى أفكار ومشاريع الطلبة الرائدة في هذا المجال.

ورحّبت رئيس الجامعة الدكتورة منار فياض بالحضور والمشاركين، مؤكدة أهمية عقد هذه الورشة التي تُسهم في توعية الأفراد نحو الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع والاستفادة من خبرات أهل الاختصاص.

من جهته، أشار نائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية الدكتور رالف رابسكوف إلى سعي الجامعة نحو تحقيق التبادل العلمي ما بين الجانبين الألماني والأردني باستمرار لما له من دور في إثراء الأفكار وتقديم مقترحات رائدة ومميزة في المجالات العلمية تحديدا.

وأعرب عميد الكلية الدكتور عدنان اللحام عن سعادته بأفكار الطلبة، واصفا إياها بالرائدة والمبتكرة وذات الأثر.

وخلُصت الورشة إلى العمل ضمن نطاقين حيث يتمثل أحدهما في التعاون المشترك نحو إنشاء مركز لرعاية فاقدي السمع ومن يحتاجون إلى زرع قوقعة في الأذن وفق تكاليف متاحة للجميع. والجانب الآخر ما قام به طلبة قسم الهندسة الطبية الحيوية في الجامعة بإشراف الدكتور نسيم النعمان من خلال تطوير تطبيقات عملية في هذا المجال والتي تحتاج الآن إلى مزيد من التطوير وترجمتها إلى أعمال تجارية حقيقية.