عمان - بترا

دعا مهندسون زراعيون لوضع خطة للاستثمار الزراعي في منطقتي الباقورة والغمر، بحيث تصبح مشروعا وطنيا سياحيا وزراعيا وبيئيا.

وقدموا خلال اللقاء الذي نظمته النقابة بعنوان «الباقورة والغمر... فرص الاستثمار الزراعي» العديد من المقترحات لاستثمار المنطقة ولاسيما الباقورة التي تمتاز بتربتها الخصبة وتوفر الآبار الجوفية فيها.

وطالبوا بالإسراع في تنفيذ الأفكار القابلة للتنفيذ بما يسهم في تحقيق التنمية بمنطقة الأغوار.

واقترح مشاركون في الندوة إنشاء بحيرة اصطناعية في الباقورة التي تعد ملتقى لنهري اليرموك والأردن، وإنشاء محمية طبيعية فيها نظرا لأنها تمثل مقصدا للطيور المهاجرة، عدا عن استغلالها في إنتاج بعض المحاصيل ذات الكفاءة العالية.

وقال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات: إن النقابة بادرت بتنظيم هذه الجلسة لتقديم المقترحات والمشروعات القابلة للتنفيذ في هاتين المنطقتين.

واكد وزير الزراعة الأسبق الدكتور عاكف الزعبي أهمية استغلال هذه الأرض التي تمتد إلى وادي عربة وإقامة المشاريع التنموية في هذه البقعة من ارض الوطن، مقترحا توزيع الأرض على سكان المنطقة لاستغلالها زراعيا.

ودعا المشاركون في الجلسة إلى المحافظة على وحدة الأرض ورمزيتها وعدم تجزئتها وعمل مشروعات سياحية كبرى فيها.