الرأي - رصد

قُبض على نائبين، الأسبوع الماضي، وهما يحاولان سرقة أثاثٍ ثمين من مكتبيهما في مجلس العموم البريطاني قبل مغادرتهما منصبيهما بالمجلس استعداداً للانتخابات البرلمانية المزمعة، وفقاً لما كشفته صحيفة The Sun البريطانية.

وقال مسؤول أمني إن أحدهما حاول سرقة «كنبة».

وحسب صحيفة The Sun البريطانية دفع الحادثان سلطات البرلمان إلى إرسال خطابٍ إلى جميع النواب المغادرين لمناصبهم لتحذيرهم بعدم سرقة الأثاث.

وفي المذكرة المُرسلة حذرت السلطات النواب بأنها تمتلك قائمة بجميع مقتنيات الأثاث والأعمال الفنية الموجودة في مكاتبهم، ما سيمكنها من تحديد أي قطعة مفقودة.

ورفض المسؤول الأمني ذكر اسمي النائبين اللذين قُبض عليهما وهما يحاولان سرقة الأثاث.

لكن المسؤول قال لصحيفة The Sun: «أوقف الأمن نائبين كانا ينقلان أثاثاً عتيقاً من مكتبيهما خلال الأسبوع الجاري. حتى أن أحدهما كان ينقل كنبة».

وحذر الخطاب الذي أرسلته سلطات مجلس العموم جميعَ النواب المغادرين لمناصبهم: «برجاء التأكد من ترك أي عمل فني مملوك للبرلمان أو أي قطعة أثاث أثرية في مكانها حين مغادرتكم المكاتب».

ولا يُسمح للنواب الذين قرروا الترشح مرة أخرى بالعودة إلى مكاتبهم في البرلمان لمدة خمسة أسابيع قبل انعقاد الانتخابات.