عمان - الرأي

وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام عدنان الربضي ووزير الزراعة لجمهورية روسيا الاتحادية دميتري باتروشيف بروتوكول الاجتماع الخامس للجنة الوزارية الأردنية الروسية حول التعاون التنموي والتجاري والاقتصادي والعلمي والفني.

جاء ذلك في ختام الاجتماع الوزاري الخامس للجنة الوزارية الأردنية الروسية حول التعاون التنموي والتجاري والاقتصادي والعلمي والفني الذي عقد امس برئاسة الوزيرين الربضي عن الجانب الاردني وباتروشيف عن الجانب الروسي، وبحضور السفير الروسي في الاردن غليب ديسياتنيكوف.

واوضح الربضي أن هذه الاجتماعات جاءت لمتابعة المباحثات التي تمت بين قيادتي البلدين الصديقين خلال زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني في شهر تشرين الأول 2019 الى مدينة سوتشي الروسية، والتي بحث خلالها آليات توسيع التعاون الثنائي في المجالات كافة، خصوصا الاقتصادية، حيث اتفق فيها مع الرئيس فلاديمير بوتين على بذل الجهود لزيادة التبادل التجاري وتعزيز التعاون في مجالات الزراعة والسياحة الدينية والتبادل الطلابي. وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي ان انعقاد هذه الاجتماعات يأتي اعترافا بالدور المحوري المعتدل للأردن وكعامل استقرار في المنطقة، كما تتزامن هذه الاجتماعات مع مناسبة مرور 55 عاما على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين.

واشار الى أهم النقاط التي تمت مناقشتها وبحثها مع الجانب الروسي خلال الاجتماع الوزاري الخامس في عدد من القطاعات واوجه التعاون المشترك، خاصة في الجوانب التجارية والاقتصادية والاستثمارية.

وقال الوزير اننا نولي اهمية لقيام الجانب الروسي بما يملكه من خبرات وامكانات بالمساهمة في تنفيذ مشاريع في مجالات النقل الجوي والسككي والطاقة المتجددة والمياه والبنية التحتية والصحة وغيرها حيث تم التباحث حول الآليات المقترحة للمضي قدما في هذه المشاريع ومن ضمنها التنفيذ بأسلوب الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأشار الى اننا نعمل على تجهيز مجموع من المشاريع للتنفيذ بأسلوب الشراكة بين القطاعين حيث من شأنها ان تتيح الفرصة للقطاع الخاص الروسي للمشاركة في التنفيذ. وقال اننا ركزنا على اهمية التعاون بين القطاع الخاص الروسي والأردني.

كما أكمد الجانبان على تطلعهما لعقد لقاء لمنتدى رجال الأعمال من البلدين العام المقبل لأهمية ذلك في تعزيز اواصر التعاون الاقتصادي وتنويع مجالات العمل والاستفادة من الفرص الاقتصادية والتجارية والاستثمارية المتاحة لدى الجانبين.

كما تم التأكيد على أهمية اقامة منطقة صناعية روسية في الاردن، وذلك للاستفادة من الفرص والمزايا التفضيلية المقدمة في هذه المناطق الصناعية في الاردن ومن خلال اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الأردن والتي ترتبط بها المملكة مع كبرى التكتلات الاقتصادية والتي توفر فرص النفاذ الى اسواق أكثر من مليار مستهلك، وتم بحث امكانية توقيع اتفاقية تجارة حرة بين الاردن ودول الاتحاد الاورو-آسيوي.

واتفق الطرفان في مجال التعاون الزراعي على مواصلة العمل على تنويع مجموعة المنتجات الزراعية الموردة إلى أسواق البلدين.

الى ذلك اتفق الطرفان على توسيع التعاون في قطاع السياحة بين البلدين. وتم بحث إمكانية المشاركة الروسية في تطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية في الأردن.