عمان-الرأي

افتتح رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة اليوم "كشك الخير" وهو مشروع يقوم عليه الطلبة لاشراء حاجيات طلابية، على أن تخصص أرباح المشروع لدعم الطلبة من غير المقتدرين.

وقال القضاة خلال حفل الافتتاح الذي حضره سمو الأميرة ديمة بنت سعود آل السعود الرئيس الفخري لمؤسسة إطعام للتنمية والتدريب "نبل للتنمية والتدريب"، وأعضاء مجلس أمنائها، وأعضاء الاتحاد العربي للتضامن الاجتماعي، ونواب رئيس الجامعة، والطلبة إن "كشك الخير" مشروع ريادي خيّر تقوم فكرته على دعم صندوق الطالب الفقير بالجامعة، من خلال تمكين الطلبة وتوفير فرص عمل لديهم.

وأضاف أن الجامعة تحرص على تبني ودعم المبادرات الخلاقة كمشروع "كشك الخير"، مع الأخذ بعين الاعتبار توفير ما يحتاجه الطالب الجامعي يوميا خلال أوقات الدوام بأسعار رمزية، مقابل تخصيص جزء مما يتم بيعه للعمل الخيري سواء بدفع الرسوم الدراسية للطلبة المحتاجين أو توفير فرصة عمل للطلبة غير القادرين على سداد رسومهم.

بدورها أكدت رئيسة مؤسسة "نُبل" الدكتورة كوثر القطارنة أن المؤسسة تعنى بمساعدة الطلبة المتعثرين في تسديد رسومهم الجامعية واستقطاب الطلبة الخريجين أصحاب أفكار المشاريع الريادية في حاضنة أعمال المؤسسة؛ مشيرة إلى أن مشروع "كشك الخير" يخدم شريحة كبيرة من أصحاب الهمم الشابة.

وتابعت أن الجامعة والمؤسسة حرصت على توفير ظروف ملائمة لنجاح المشروع، وتم اختيار مكان ملائم يخدم التجمعات الطلابية الكثيفة ليستفيد منه أكبر شريحة من الطلبة.

واستعرضت قطارنة نبذة عن المؤسسة التي تعد جهة خيرية غير ربحية تعمل على مساعدة الأسر الفقيرة والشباب العاطلين عن العمل، وتؤمن أن السبيل الوحيد للقضاء على الفقر والجوع يتمثل في إيجاد مشاريع مستدامة توفر حياة كريمة للمواطن.

وفي ختام حفل الافتتاح ثمن الحضور جهود القائمين على فكرة المؤسسة الخيرية وعزمهم على تعزيز انتشار العمل الخيري وخدمة طلبة الجامعات.

يشار إلى أن مركز داسات المرأة / الجامعة الأردنية وقع الشهر الماضي اتفاقية تعاون مشترك مع مؤسسة "نُبل" لإنشاء أكشاك داخل الحرم الجامعي، لخدمة الطلبة، وتعيين كادر لتشغيل تلك الأكشاك من طلبة الجامعة الأردنية بواقع (4) من الطلبة يوميا على فترتين، على أن يكون 50% من الطلبة العاملين من الإناث وذلك انطلاقا من رؤية المركز على تمكين الطالبات اقتصاديا.