عمان - بترا

قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ان ازالة التشوهات الحالية في القطاع العام وانعكاسها ايجابا على الرواتب والاجور، ودمج المؤسسات المتشابهة، ومعالجة التهرب الضريبي، وتخفيض ضريبة المبيعات، تشكل اهم التوجهات النيابية ضمن مشروع الموازنة العامة للعام المقبل .

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز عقب اجتماعهما اليوم الخميس بدار مجلس النواب حضره رؤساء لجان نيابية، ووزراء، تعهد رئيس مجلس النواب بالشراكة الحقيقية في قرار بناء خيارات الموازنة العامة واولوياتها، في حال اخذت الحكومة بتوصيات المجلس، مؤكدا ان مجلس النواب سيرفض اي ضريبة جديدة على المواطن.

واشار الى اهمية توجيه الانفاق الرأسمالي للقطاعات الاكثر اهمية كالصحة والتعليم ، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وتحفيز النمو الاقتصادي ،فضلاً عن معالجة تحديات قطاع الطاقة ، واعادة النظر بامتيازات المؤسسات كحقوق التعدين.

واكد حرص المجلس على تنفيذ التوجيهات الملكية المتعلقة بالتكامل والتعاون والتنسيق مع السلطة التنفيذية وفق ما حدده الدستور.