البترا - زياد الطويسي

أزمات سير لم تقتصر على وسط مدينة وادي موسى مركز لواء البترا والمنطقة السياحية فحسب، بل امتدت إلى الأحياء والمناطق المجاورة للنشاط السياحي والتجاري، وسط نقص المواقف وضيق الطرق وتواصل الاعتداءات على الأرصفة.

وفي المقابل حركة توسع عمراني كبيرة ونشاط ملفت في إقامة الغرف الفندقية دون توفير مواقف للسيارات، ما زاد الأزمة والضغط على واقع البنية التحتية، التي لم تشهد تطورا ملموسا يتماشى مع حجم النمو السياحي بعد.

حاجة ماسة لتطوير الخطط وإقامة مشاريع تحد من أزمات السير وتخفف الضغط على وسط المدينة ويرفع جاهزية بنية المنطقة لاستقبال سياحتها، وهذا ما تمت الدعوة له خلال اجتماع المجلس الأمني التنفيذي الذي عقد في قاعة إقليم البترا أمس الأول.

رئيس مجلس مفوضي السلطة الدكتور سليمان الفرجات قال خلال الاجتماع إن العام المقبل سيشهد تغيراً ملموساً للخدمات في لواء البترا، بالإضافة إلى تشغيل عدد من المشاريع، ستعمل على توفير خدمات مختلفة وفرص عمل جديدة لأبناء المنطقة وتخفيف أزمات السير في المنطقة، وربط الأحياء ببعضها.

وكشف عن نية السلطة فتح مواقف مشروع تطوير وسط المدينة أمام المواطنين والزوار مع نهاية الشهر الحالي لتسهم بالتخفيف من أزمات السير، التي يعاني منها وسط المدينة، إلى جانب إعادة النظر بتنظيم السير عبر مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى، وخصوصا وسط المدينة والشارع السياحي، من خلال مشاريع جديدة أبرزها موقف باصات عين موسى والشارع الشرياني. وأوضح أن السلطة حصلت على قرارات إزالة للمخالفين والمعتدين على الأرصفة في منطقة وسط المدينة ووقعت إنذارات للمخالفين لإزالة المخالفات مع ضمان عدم عودتهم للإعتداء على الأرصفة.

وأشار إلى أن السلطة تتجه لإنشاء أسواق في الأحياء لتخفيف الضغط على منطقة وسط المدينة، إضافة إلى توفير الوقت والجهد على المواطنين في الأحياء، مشيراً إلى أن السلطة ستعمل أيضاً على إنشاء مجمع للدوائر الحكومية. من جهته أكد مدير شرطة غرب معان العقيد فلاح المجالي، أن الوضع الأمني في لواء البترا ممتاز، ويوجد تعاون كبير من قبل المواطنين والجهات الحكومية مع الأجهزة الأمنية. وأضاف المجالي أن المجتمع المحلي والجهات ذات العلاقة شريكة مع الأجهزة الأمنية في توفير البيئة الآمنة والملائمة لزوار منطقة البترا خصوصاً مع الحرك? السياحية النشطة التي تشهدها منطقة البترا، وإقترابها من المليون سائح لأول مرة في تاريخها.

وحضر الإجتماع نائب رئيس مجلس المفوضين مفوض البنية التحتية المهندس عبدالمنعم أبو هلاله ومفوض إدارة شؤون المحمية والسياحة المهندس ماجدالحسنات ورئيس مركز أمن البترا المقدم رائد السعودي، وأعضاء المجلس الأمني من المجتمع المحلي.

البترا تدرج لزوراها لغة الإشارة



أدرجت المدينة الوردية خدمة ترجمة لغة الاشارة الفورية لرواد البترا من ذوي الاعاقات السمعية، إلى قائمة خدماتها السياحية المقدمة لزوارها القادمين من شتى أنحاء العالم، في سعي منها إلى تقديم تاريخ البترا وأهمية المدينة لجميع فئات الزوار. ويأتي ذلك من خلال اتفاقية تم توقيعها أمس بين سلطة اقليم البترا التنموي السياحي وشركة لحن التجارية (سانكم)، وجاء متبنوها؛ لضمان رعاية النشاطات الخاصة لذوي الاعاقة السمعية.

وسيتم تقديم الخدمة من خلال جهاز استخدام ترجمة لغة الاشارة الفورية لرواد البترا من ذوي الاعاقة السمعية.

وأكد رئيس إقليم البترا د.سليمان الفرجات، ان هذه الخدمة سيتم توفيرها في مركز الزوار، ضمن إطار تنويع سبل الخدمة المقدمة لمتلقي الخدمة في البترا، ومنها رعاية النشاطات الخاصة لذوي الاعاقة السمعية. وقال مدير الحسابات في شركة لحن التجارية (سانكم) سليم حسان، إن الجهاز يوفر خدمة الترجمة المرئية الفورية بين الاشخاص ذوي الاعاقة السمعية والمرافقين لهم، ما يسهل عملية ايصال المعلومة بكل يسر وسهولة. وتأتي هذه الخدمة تعزيزا للخدمات التي تقدمها المدينة الوردية لزوارها من ذوي الاعاقة، حيث تم في وقت سابق تخصيص سيارات كهربائية لنقل ذوي الاعاقة الحركية، وتمكينهم من الاستمتاع بسحر البترا.