غزة - أ ف ب

أعلنت وزارة الصحة في غزة الخميس استشهاد ثمانية فلسطينيين من عائلة واحدة بينهم خمسة أطفال وسيدتان في غارة جوية للاحتلال استهدفت منزلهم في دير البلح في وسط القطاع.

وبذلك ترتفع حصيلة العدوان إلى 34 شهيدا و111 جريحا، منذ أن بدأ الثلاثاء.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة التابعة لحركة حماس "ارتقى ستة شهداء وأصيب 12 بجروح مختلفة جراء قصف الاحتلال لمنزلهم في دير البلح"، موضحا أن "الشهداء هم رسمي أبو ملحوس ويسرى أبو ملحوس ومريم أبو ملحوس والأطفال معاذ ووسيم ومهند".

لكن الوزارة أضافت أنه تم العثور على جثتي طفلين آخرين تحت الأنقاض.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن "صاروخا واحدا على الأقل أصاب المنزل ما أدى إلى تدميره واستشهاد كل من فيه من أفراد العائلة"، معتبرا ذلك "مجزرة إسرائيلية جديدة".

وشن طيران الاحتلال ليل الأربعاء الخميس وفجر الخميس سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع تابعة لحركة الجهاد الإسلامي وعددا من المنازل، كما أطلقت المقاومة عشرات القذائف والصواريخ تجاه مدن الاحتلال.

وقالت سرايا القدس الجناح لعسكري للجهاد الإسلامي إنها "قصفت بعشرات الصواريخ مدنا محتلة كبرى، القدس والخضيرة وتل ابيب وعسقلان".

وجاء ذلك قبل إعلان تهدئة هشة بين الطرفين، دخلت حيز التنفيذ عند الساعة.

وساد الهدوء الحذر قطاع غزة بعد وقف اطلاق النار الذي تم بجهود مصرية ودخل حيز التنفيذ في الخامسة والنصف فجر الخميس.