كفرعوان - ناصر الشريدة

نفى مدير الشؤون الصحية في محافظة اربد الدكتور قاسم مياس وجود قرار لوزير الصحة بتحويل مركز صحي بلدة كفرعوان الى شامل ثم العدول عنه والغاؤه في اقل من اربعة وعشرين ساعة. واوضح لـ الرأي، ان مديرية الشؤون الصحية لم تتلق اي مخاطبات من الوزارة بتحويل مركز صحي كفرعوان الى شامل، مستغربا من الجهة التي تروج الامر ولم تبلغنا عن مثل هذا القرار.

وقال مياس، اننا مع وجود مراكز صحية اولية وشاملة بكل مناطق اربد، ولكن حسب الامكانيات المتاحة من كوادر بشرية وتجهيزات طبية وابنية، وهذا امر لا يختلف عليه احد في خدمة المواطنين.

واشار رئيس مجلس محافظة اربد الدكتور عمر مقابلة الى صدور كتاب من وزير الصحة بتحويل مركز صحي كفرعوان الى شامل ثم ما لبث القرار ان تم الغائه، مؤكدا ان لديه نسخة من قرار التحويل الصادر عن الوزير خلال برنامج تلفزيوني شارك به مؤخرا. وقال طالب الاعلام بجامعة اليرموك ماهر عمايرة، ان بلدات جنوب لواء الكورة كفرراكب وكفرابيل وكفرعوان وبيت ايدس وجديتا بحاجة الى مركز صحي شامل يخدم مرضاهم، حيث يتجاوز عدد سكان هذه البلدات السبعين الف نسمة، مجددا مطالبته وزارة الصحة باتخاذ قرار تحويل مركز صحي كفرعوان الى شامل يعمل على مدار الساعة.

وشدد اهالي بلدية برقش على ضرورة انحياز وزارة الصحة لمطلبهم القديم الجديد بتحويل مركز صحي كفرعوان الى شامل، مشيرين الى لقاء جمعهم باللجنة الصحية بمجلس النواب مطلع العام استمعت لمطلبهم ووعدت بالسعي لتلبية ذلك وفقا للاسباب التي قدموها لهم.