مؤتة - ليالي أيوب

أعلنت بلدية مؤتة والمزار الجنوبي عن توجهها لتنفيذ حزمة مشروعات خدمية وإنشائية بقيمة مليون دينار في مناطقها المختلفة وذلك عقب حصولها على موافقة لاقتراض من بنك تنمية المدن والقرى، وفقا لرئيس البلدية الدكتور محمد الصرايرة.

ولفت الصرايرة إلى أن استكمال المشروعات والبرامج الخدمية خصوصا الأساسية منها والتي افتقرت إليها مناطق البلدية لسنوات غير قليلة مخلفة من التداعيات ما تسبب بمفاقمة واقع المرافق والمنشات الخدمية خاصة الإنشائية منها سوءا مما تطلب إتخاذ إجراءات وتدابير للخروج بهذه الاحتياجات التي تتكرر حيالها مطالب ابناء مناطق البلدية.

ونوه إلى أن البلدية نفذت خلال الفترة الماضية مشروعات وبرامج شملت عددا من الشوارع والطرق حيث تم اجراء أعمال الصيانة والتعبيد اللازمة لها ومعالجة الإختلالات الإنشائية والفنية، خصوصا الحفر والتشققات التي تعد من أبرز معيقات متطلبات الأمن المروري على هذه المرافق خلال فصل الشتاء، مضيفا أن المخصصات والإيرادات التي وضفت لغاية أعمال الصيانة والتعبيد هذه لم تكن بالكافية لتغطية احتياجات المناطق من هذه الأعمال الأمر الذي تعاملت معه البلدية بطلب الحصول على قرض بقيمة مليون دينار من قبل بنك تنمية المدن والقرى وتم الحصول على موافقة عقب استكمال الإجراءات، موضحا أنه سيتم تخصيص مبلع ٨٥٠ الف دينار لفتح وتعبيد وصيانة ما تبقى من الشوارع والطرق التي لم تشملها اعمال البلدية خلال عطاءاتها السابقة وتوفير متطلبات الامن المروري عليها.

وأضاف انه سيتم اقتطاع مبلغ ١٥٠ ألف دينار من قيمة القرض وذلك لتلبية المطالب وإيجاد المعالجة لمشكلة تجمع مياه الامطار على الشوارع وتدفقها معيقة حركة السير والمرور وذلك بفتح شبكات لتصريف هذه المياه في المناطق التي تعاني من هذه المشكلة.

ونوه الصرايرة إلى أن البلدية في توزيع مشروعاتها وبرامجها الخدمية ما بين مناطقها على اتساعها تضع من تحقيق العدالة الخدمية ما بين البلدات والتجمعات بما فيها النائية أولوية تحددها المصلحة العامة والاحتياجات الفعلية التي تفرضها الدراسات والمتابعات التي يقوم عليها الكادر الهندسي والفني المعني لديها.