جرش - فايز عضيبات

احتفلت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID ) ووزارة الإدارة المحلية وبلدية جرش الكبرى أمس باستكمال مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني في وسط مدينة جرش.

وأثنى رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة على الالتزام المشترك مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ووزارة الإدارة المحلية لتحسين المجتمعات المحلية في الأردن، مؤكدا على اهمية المشروع الذي يحول مدينة جرش الى مدينة ذكية تساعد ابناءها وزوارها والاستثمارات فيها على اختيار وجههم بكل سهولة ويسر.

من جانبه قال أمين عام وزارة الإدارة المحلية المهندس باسم الطراونة ان الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الوكالة الأميركية للتنمية الدولية والوزارة في دعم الإدارات المحلية تعد علاقة مستدامة وطويلة الأمد، معربا عن الالتزام والتعاون من أجل ضمان استدامة هذه العلاقة القوية، والتي ستؤدي بالتالي إلى تعزيز نظام حكم محلي فعّال في الأردن وضمان وجوده.

وقال نائب مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID رالف كوهرينج ان حكومة الولايات المتحدة تعمل منذ حوالي 70 عاماً من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID على تقديم الدعم من الشعب الأميركي للمملكة الأردنية الهاشمية.

واضاف ان عملية تسمية الشوارع وترقيم المباني تساهم بشكل منهجي في تشجيع النمو الاقتصادي وتقديم الخدمات بكفاءة لأهل جرش.

واكد انه من شأن مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني تيسير التجارة والاستثمار ودعم تقديم الخدمات الحكومية وخدمات الطوارئ في الوقت المناسب، إلى جانب مساعدة الزوار والسياح على التنقل في المدينة.

واشار انه بالإضافة إلى العمل الجاري لتثبيت لافتات بأسماء الشوارع وأرقام المباني في المناطق المتبقية من بلدية جرش الكبرى، تتعاون الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID ووزارة الإدارة المحلية على تثبيت لافتات بأسماء الشوارع وأرقام المباني في كلّ من عجلون والمفرق، كما تقوم بتطوير خرائط لتحديد أسماء الشوارع وأرقام المباني في جميع بلديات المملكة والبالغ عددها 100 بلدية.

وختم ان مبادرة تسمية الشوارع وترقيم المباني واحدة من مبادرات عديدة تعمل من خلالها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID بالشراكة مع وزارة الإدارة المحلية ومع البلديات من أجل تحسين الخدمات المقدّمة وجذب الاستثمارات على المستوى المحلي وتسهيل التعاون بين الحكومة والمجتمعات المحلية.