عمان - رويدا السعايدة

قدم ثلاثة طهاة شباب عروضاً منافِسة في فنون الطبخ، في النسخة الاولى من مسابقة الطهو الدولية في اوزبكستان بمشاركة 34 دولة من مختلف دول العالم الاسبوع الماضي. وحقق الفريق الأردني بقيادة الشيف عمر شنيور المركز الثاني في مسابقة «الباستا» والمركز الثاني في مسابقة «السمك»، كما فاز المشاركون في المركز الثالث في مسابقة «اللحوم».

وفي حديث الى الرأي بين رئيس الجمعية شادي أبو خديجة أن المسابقة «شكلت فرصة ثمينة للشيف الأردني لابراز مهاراته من خلال منافسة شبابية دولية وتوفير وصفات مبتكرة وتقديم نصائح وإرشادات من خلال طهاة محترفين».

وبين أن هذا الإنجاز يضاف إلى المخزون الوطني؛ حيث أن المأكولات الأردنية التي صنعوها هي رسالة إلى العالم اجمع لتشكل صوراً فنية تبث عبرها عما يجول في الخاطر.

وعرض المتسابقون مهاراتهم من خلال صناعة اطباق عربية كما خضعوا للشروط والأحكام التي تخص الطعم، وطريقة التقديم والكميات المستخدمة إضافة إلى قيمة الكربوهيدرات في كل طبق.

التحدي، وفقا لابو خديجة يكمن في صناعة وصفات من صندوق ليس له إعداد مسبق.

ويتطلع الفائزون رائد عدية ونسيم دعاس وعلا الهباهبة إلى المشاركة في مسابقات عالمية، داعين زملاء المهنة إلى اتقان مهنة الطهو وبخاصة ما يقدم للسائح لينقل صورة حسنة عن السياحة في الاردن.