الكرك - محمد الطراونة

أحيل ملعب الأمير فيصل لكرة القدم بالكرك إلى مقاول من المتوقع أن يباشر أعماله اليوم، لإعادة وتأهيل أرضية الملعب بالعشب الاصطناعي الجيل الرابع بمواصفات دولية.

ورصد لعملية التأهبل 250 ألف ديناراً من وزارة الشباب، وذلك عوضاً عن أرضيته السابقة والمهترئة والمنجلة بالعشب الطبيعي التي مضى على زراعتها 25 عاماً.

وياتي تغيير الأرضية بالعشب الاصطناعي لعوامل عدة أرزها الظروف الجوية في المنطقة والتي تتطلب أعمال صيانة دورية مكلفة تصل لبعض المراحل 60 ألف دينار، إضافة إلى أن أعداداً كبيرة من أندية المحافظة المنتسبة لإتحاد كرة القدم والبالغة 14 نادياً تتعارض تدريباتها ومبارياتها الرسمية والتدريبية في الملعب القديم الذي يستوعب ساعات محددوة خلال الأسبوع.

وحسب مدير شباب الكرك د. مخلد المجالي ستكون الأرضية الجديدة بالعشب الاصطناعي جاهزة بديمومة عالية جداً تناسب استعمالها كونه الملعب الوحيد بالمحافظة والذي يكون جاهزاً خلال 90 يوماً.

وأضاف بأن إعادة التأهيل يتبعها تركيب مقاعد جديدة لبعض أماكن المدرجات وتحسين مدخل الملعب الخارجي وصيانة لمضمار الملعب، إلى جانب إستكمال أعمال بيت الشباب الذي أنجز منه مراحل متقدمة وتستكمل في العام المقبل.

وأوضح بأنه وبالتعاون مع مجلس المحافظة تم رصد مليون دينار لمجموعة مشاريع تخدم قطاع الشباب بالمحافظة والتي تضم ملاعب جديدة لخماسي الكرة، دعم نشاطات الأندية، صيانة لبعض المرافق وإعادة تأهيل مضمار ملعب الأمير فيصل بالكرك وتأهيل مضمار ملعب مجمع الأمير فراس بالربة وتأهيل مضمار ملعب خالد بن الوليد التابع لكلية علوم الرياضة في جامعة مؤتة.