عمّان - الرأي

حذرت مديرية الأمن العام من خطورة عدم متابعة الأطفال عند مشاهدة التلفاز أو الدخول إلى شبكة الإنترنت أو ممارسة الألعاب الإلكترونية.

وأكد الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام تسجيل عدد من حالات لأطفال وأحداث عرضوا حياتهم للخطر بسبب متابعتهم وتقليدهم ما يشاهدوه عبر التلفاز او عبر مواقع الانترنت او بسبب ممارستهم لألعاب إلكترونية تشجع على العنف.

وأشار إلى أن آخر تلك الحالات محاولة طفل في التاسعة من عمره الانتحار شنقاً بعد تقليده ما يشاهده من مقاطع إعدام عبر التلفاز وأسعف للمستشفى وهو قيد العلاج.

وأهاب الناطق الإعلامي بالمواطنين اخذ التحذير على محمل الجد وعدم الاستهانة به ومباشرة مراقبة أطفالهم باستمرار وتنظيم مشاهدتهم للتلفاز او دخولهم لمواقع الانترنت ومتابعة الألعاب الإلكترونية التي يلعبها أطفالهم والتأكد من عدم احتوائها على مواد تشجع على العنف بكافة أشكاله.