عمان - أحمد النسور

قرر الأطباء من حملة البورد الأجنبي بعد 2001 وعددهم ( 300 ) طبيب يعملون في وزارة الصحة تشكيل لجنة للمطالبة إعادة فقرة ( ز ) التي تم حذفها من قانون المجلس الطبي الاردني التي بموجبها حرموا من اختصاصاتهم التي حصلوا عليها خارج الاردن ولم يتم الاعتراف بهم كاختصاصيين حتى الان .

ووفق بيان صدر عن تنسيقية الاطباء من حملة البورد الاجنبي «وصل الى الرأي قالوا فيه ان تقييم الشهادات والبوردات الأجنبية بغية معادلتها هي وظيفة أساسية للمجلس الطبي الأردني تم تجميدها منذ العام 2001.

ولم تذكر الاسباب علما انه قبل هذا التاريخ كانت تعادل هذه الشهادات ويحصل حاملوها على اللقب.

وقال البيان ان هدف تجمع الاطباء هو البدء رسميا المطالبة بمعادلة الشهادات والبورد الأجنبي إسوة بغيرهم بعد أن غضت الحكومة الطرف عن مطالبتها بموضوع المسمى الوظيفي للأطباء المؤهلين والذي رفضه ديوان التشريع اخيرا.

وقررت تنسيقية الاطباء الإعلان عن وقفات إحتجاجية تليها اعتصامات.

وقالوا اذا لم تجلس الحكومة معهم لحل قضيتهم سوف يصعدون الاحتجاجات لدرجة الاعلان عن إضراب عام عن الطعام.

ووفق المجلس الطبي فأن الفقرة (ز) من المادة 6 من قانون المجلس الطبي الاردني قبل العام 2001 كانت تنص على تقويم شهادات الاختصاص الطبي السريري والاعتراف بها...غير ان الغاء هذه الفقرة من المادة يوم 12/13/ 2001 حرم هؤلاء الاطباء من حملة البورد الاجنبي / الاختصاص من حمل الاختصاص الذي درسوا فيه وصنفوا لدى المجلس انهم اطباء عامون فقط.