مدن - ا ف ب

انتزع تشيلسي بشكل مؤقت المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي، بفوزه أمس، على ضيفه كريستال بالاس 2-0 في المرحلة الثانية عشرة، في حين استمر توتنهام في عروضه المخيبة وتعادل على ملعبه مع شيفيلد يونايتد 1-1.

ودخل تشيلسي ملعب ستامفورد بريدج بتشكيلة يبلغ معدل أعمار لاعبيها 24 عاما و88 يوما فقط، هي الأصغر التي يبدأ بها الفريق اللندني مباراة في تاريخ الدوري الممتاز، والأصغر بين كل فرق «البريمرليج» منذ بداية الموسم الحالي، بحسب احصاءات موقع «أوبتا».

وبهدف لاثنين من جيل الـ «بلوز» الشاب، أحدهما لتامي أبراهام (22 عاما) هو العاشر له في الدوري هذا الموسم، وآخر للأميركي كريستيان بوليسيك (21 عاما) الذي هز الشباك للمباراة الثالثة تواليا في بطولة إنجلترا، تمكن تشيلسي من تحقيق فوزه السادس تواليا في الدوري الممتاز.

ورفع تشيلسي بقيادة مدربه ونجمه السابق فرانك لامبارد، رصيده إلى 26 نقطة، بفارق خمس نقاط خلف ليفربول المتصدر ونقطة أمام سيتي حامل اللقب، عشية قمة الدوري المرتقبة بين الفريقين على ملعب أنفيلد اليوم.

ويعول لامبارد على الشبان في ظل عقوبة منع التعاقدات المفروضة من الاتحاد الدولي (فيفا) لفترتي انتقالات (صيف 2019 وشتاء 2020) على خلفية مخالفة قواعد انتقال اللاعبين القصَّر، ما حال دون تمكنه من تعزيز صفوفه أو تعويض انتقال البلجيكي إدين هازار الى ريال مدريد الإسباني.

ودخل تشيلسي المباراة مع معدل يناهز أربعة أهداف في المباراة في مختلف المسابقات (آخرها التعادل مع أياكس أمستردام 4-4 في دوري أبطال أوروبا)، لكنه انتظر طويلا لهز الشباك.

وفي الشوط الثاني، تمكن أبراهام من الانفراد بفضل تمريرة بارعة من ويليان، ووضع الكرة بهدوء على يسار الحارس الذي خرج لملاقاته (52).

وعزز تشلسي تقدمه برأسية لبوليسيك في الدقيقة 79، عندما تابع كرة ارتدت من مدافعي كريستال بالاس داخل منطقة الجزاء، بعد تسديدة لزميله البلجيكي ميتشي باتشواي الذي دخل بدلا من أبراهام قبلها بدقائق.

والتحق بوليسيك بتشلسي هذا الصيف آتيا من بوروسيا دورتموند الألماني، لكن صفقة انتقاله أبرمت في فترة الانتقالات الشتوية، أي قبل عقوبة الفيفا. وبعد بداية صعبة، سجل الأميركي اليوم هدفه الخامس في الدوري بالقميص الأزرق والأول في ستامفورد بريدج، بعد «هاتريك» على ملعب بيرنلي (4-2)، وهدف في مرمى واتفورد (2-1) في المرحلة السابقة.

في المقابل، تلقى كريستال بالاس خسارته الخامسة هذا الموسم في الدوري المحلي، والثالثة (مقابل تعادل) في آخر أربع مباريات.

وتابع توتنهام عروضه المخيبة فسقط على ملعبه في فخ التعادل 1-1 مع شيفيلد يونايتد الصاعد هذا الموسم الى دوري الدرجة الممتازة.

وقف شيفيلد ندا عنيدا في وجه توتنهام وصيف اوروبا الموسم الماضي لا بل تفوق عليه في بعض مراحل الشوط الاول.

وفي الشوط الثاني استغل المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونج مين خطأ داخل المنطقة ليسدد الكرة بين ساقي حارس الضيوف دين هندرسون مفتتحا التسجيل (58).

وبعد ان الغى الحكم هدفا لشيفيلد بعد اللجوء الى تقنية الفيديو، نجح الاخير في ادراك التعادل عن طريق تمريرة عرضية خادعة لجورج بالدوك تابعت طريقها نحو الشباك (78).

ورمى مدرب توتنهام الارجنتيني ماوريستيو بوكيتينو باخر اوراقه عندما اشرك البرازيلي لوكاس مورا الذي سدد كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها حارس شيفيلد ببراعة فوق العارضة (88).

وعمق بيرنلي جراح وست هام بثلاثية نظيفة، في حين تغلب نيوكاسل على بورنموث 2-1 وايفرتون على ساوثمبتون بالنتيجة ذاتها.

الدوري الألماني

قاد المهاجم الدولي تيمو فيرنر فريقه لايبزيج الى احتلال مركز الوصافة موقتا بفوزه على مضيفه هرتا برلين 4-2، امس، في المرحلة الحادية عشرة من بطولة ألمانيا في كرة القدم.

وسجل فيرنر هدفين (38 من ركلة جزاء و90+1) في مباراة شهدت تسجيل ثلاثة أهداف في آخر أربع دقائق، ليرفع لايبزيج رصيده الى 21 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطة عن بوروسيا مونشنجلادباخ المتصدر والذي يستقبل فيردر بريمن اليوم.

ويتميز لايبزيج بقيادة المدرب الشاب يوليان ناجلسمان بالهجوم الاقوى في البوندسليجا (29)، وقد سجل 20 هدفا في آخر اربع مباريات في مختلف المسابقات.

والى هدفي فيرنر، سجل النمسوي مارسيل سابيتسر (45+1) والسلوفيني كيفن كامبل (86) هدفي لايبزيج ثالث الموسم الماضي، فيما سجل للخاسر مكسيميليان ميتلشتادت (23) ودافي سيلكي (90+2)، على الملعب الاولمبي حيث تم الاحتفال بذكرى 30 سنة على هدم جدار برلين.

وتقدم شالكه ثلاث مرات على ضيفه فورتونا دوسلدورف، لكن المهاجم المخضرم روفين هينينجز (62 من ركلة جزاء و74 و85) كان يعادله في كل مرة، لتنتهي المباراة 3-3 ويعجز شالكه عن رفع رصيده الى 21 نقطة بالتساوي مع لايبزيج.

وسجل للفريق الازرق الذي يبرز في صفوفه راهنا لاعب الوسط المغربي أمين حارث، الجناح دانيال كاليغيوري (33)، قلب الدفاع التركي الشاب اوزان كاباك (67) ولاعب الوسط سوات سردار (79).

وتابع اونيون برلين الصاعد انتفاضته الجميلة محققا فوه الثالث في اربع مباريات على حساب مضيفه ماينتس السادس عشر 3-2.

سجل لفريق العاصمة الذي ارتقى الى المركز الحادي عشر دانيال بروزينسكي (30 خطأ في مرمى فريقه) والسويدي سيباستيان اندرسون (45+3 و51)، وللخاسر النمسوي كريم أونيسيوو (81) وبروزينسكي (90+4). وحقق اوجسبورج فوزه الاول في سبع مباريات على ارض بادربورن متذيل الترتيب بهدف فيليب ماكس (41).