إربد - أحمد الخطيب

أطلقت عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك بالتعاون مع كلية التربية، صباح أمس الأول، برنامج «فلسفجي مثقف 21»، وهي أحد البرامج الطلابية «بنيان»، برعاية عميدة الشؤون د.أمل نصير، ومشاركة عميد كلية التربية د.نواف الشطناوي، ومدير مكتبة الحسين بن طلال د.عمر الغول.

وتضمنت فعاليات حفل إطلاق المبادرة كلمة للكاتب والمدون أسامة الشجراوي من المجتمع المحلي أكد خلالها أهمية الكتاب كمصدر للعلم والثقافة والتنمية الفكرية، فيما قدم شادي أبو نصار مالك أحد أكشاك بيع الكتب المجاورة لجامعة اليرموك فقرة ثقافية أهدى خلالها مجموعة من الكتب للطلبة.

وأكدت د.نصير تقدير العمادة للجهود الطلابية الرامية إلى تحفيز طلبة الجامعة للاقبال على العلم والمعرفة من خلال الأنشطة اللامنهجية ذات البرامج المتميزة، والهادفة إلى تشجيع الطلبة على استغلال أوقات الفراغ في الاهتمام بالقضايا الطلابية والقضايا العامة والخروج بحلول واقعية ممكنة، داعية طلبة الجامعة إلى اغتنام فترة حياتهم الجامعية في اكتساب المهارات العملية والنظرية المتاحة أمامهم من خلال الأنشطة الطلابية التي تنفذها الجامعة يشكل مستمر في كلياتها ودوائرها المختلفة، بما يسهم في صقل شخصيات الطلبة ومدهم بقوة الإرادة والثقة بالذات.

بدوره أشار د.الشطناوي إلى دعم كلية التربية للمبادرات الطلابية البناءة، الهادفة إلى تنمية الطلبة ثقافية وفكريا، وتشجيعهم على الاهتمام بقضايا مجتمعهم والمبادرة لخدمته، مشيرا إلى ضرورة فهم الطلبة للدور الملقى على عاتقهم في بناء المستقبل وتنميته، وما يتطلبه ذلك من عزيمة وإرادة وكفاءة.

من جانبه أشار د.الغول إلى ضرورة وعي طلبة الجامعة بأهمية صقل مهاراتهم الثقافية والعلمية بما يمكنهم من القيام بدورهم في بناء المستقبل وتحقيق التنمية والازدهار، داعيا الطلبة إلى الإقبال على الأنشطة القيمة التي تنظمها الجامعة ليكونوا أنموذجا يحتذى، وصورة مشرقة تعكس المستوى الثقافي والعلمي المرموق لجامعة اليرموك وخريجيها.