عمان - الرأي

قال الناطق في مديرية الامن العام انه بتاريخ ٢٠١٩/١١/٢ تقدم والد طفل عمره ١٤ عاما بشكوى تعرض ابنه للخطف من قبل شخصين مجهولين والاعتداء عليه جنسيا وجسديا.

ولفت الى انه جرى عرض الطفل على الطبيب الشرعي واحتصل على تقرير طبي يشعر بوجود كدمات على الراس والوجه ونزيف في ملتحمة العين مع وجود خذوش في الرقبة وادخل المستشفى للمراقبة والعلاج.

وأكد انه وبالاستماع لاقوال الطفل افاد انه واثناء وجوده في الشارع العام في احدى مناطق عمان قام شخصين داخل احدى المركبات باجباره على الصعود معهما واصطحباه الى منطقة خالية من السكان واعتديا عليه جنسيا وجسديا وتركاه هناك وغادرا المكان.

وبين انه شكل فريق تحقيقي خاص من ادارة حماية الاسرة لمتابعة التحقيق في القضية والوصول لهوية مرتكبي الجريمة والقبض عليهما.

واضاف الناطق الاعلامي ان فريق التحقيق ومن خلال جمع المعلومات من مسرح الجريمة ومتابعتها حدد هوية شخصين مشتبه بهما بارتكاب الجريمة والقي القبض عليهما وضبطت المركبة التي كانا يقودانها وبالتحقيق معهما اعترفا بخطف الطفل والاعتداء عليه جنسيا وجرى توديعهما لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى .

وقرر المدعي العام توقيفهما ١٥ يوما في احد مراكز الاصلاح والتاهيل عن تهمة الخطف بالتحايل والاكراه والاعتداء عليه جنسيا / هتك العرض بالعنف لشخص لم يكمل الخامسة عشر من العمر .

وأكد الناطق الاعلامى ان فريق للدعم النفسي من ادارة حماية الاسرة باشر عقد جلسات نفسية للطفل من قبل مختصين للتهوين عليه وتعزيز ارادته وصقل قدرته على تجاوز هذه التجربه الصعبة .