عمان - د.صلاح العبادي

كشف رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان أن الأردن سيترأس الاجتماع الدولي لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل الذي سيعقد تحت رعاية الأمم المتحدة في نيويورك خلال الفترة من 18إلى 22 الشهر الحالي.

وعول الدكتور طوقان على هذا الاجتماع أهمية كبيرة؛ لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وقال الدكتور طوقان خلال مشاركته في منتدى عمان الأمني إن مشاركة الولايات المتحدة واسرائيل في هذه الاجتماعات ضرورة، للوصول إلى تفاهمات، لمنع انتشار اسلحة الدمار الشامل.

وأكد ضرورة انضمام اسرائيل إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وإخضاع كافة منشآتها النووية لضمانات الوكالة، تحقيقا لعالمية المعاهدة في المنطقة، تمهيدا لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، مما يسهم في إحلال السلام والأمن الدوليين.

وطالب المجتمع الدولي بتكثيف الجهود لإنشاء منطقة في الشرق الاوسط خالية من الاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل.

وأضاف الدكتور طوقان أن الاردن يولي اهمية كبرى لنظام الضمانات باعتباره عنصرا اساسيا في الجهود الدولية المبذولة لمع انتشار الاسلحة النووية، وحصر استخدام الطاقة النووية في التطبيقات السلمية، وأكد حرص المملكة على الالتزام الكامل بالشفافية وبمعايير السلامة العامة والأمن والأمان النوويين، وفقاً للأسس والمعايير المعتمدة عالمياً في تنفيذ برنامجها النووي المرتقب العام 2023.

واشاد بلجنة الحكماء التي كانت قد تشكلت بناء على قرار من احمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، والتي كانت المملكة الأردنية الهاشمية قد استضافت اجتماعات اللجنة، بهدف مناقشة قضايا تتعلق بالحد من التسلح وحظر انتشار أسلحة الدمار الشامل والتحضير العربى المبكر للمشاركة العربية في اللجان التحضيرية لمؤتمر الأطراف فى معاهدة انتشار الأسلحة النووية والمؤدية لمؤتمر المراجعة للاتفاقية المنوي عقده العام المقبل.