عمان - حابس الجراح

أجرى المنتخب الوطني لكرة القدم، أمس، تدريباً على ملعب خريبة السوق، استعداداً للقاء أستراليا عند السادسة مساء الخميس القادم على ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 ونهائيات آسيا 2023.

وشارك في تدريبات النشامى (22) لاعباً، مع التحاق انس بني ياسين وعامر شفيع، بانتظار اكتمال الصفوف بعد غدٍ الإثنين قبل اللقاء الذي يأتي ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات.

وتضم قائمة النشامى حالياً (26) لاعباً هم: أحمد عبد الستار، يزيد أبو ليلى، عبدالله الزعبي، براء مرعي، طارق خطاب، يزن العرب، فراس شلباية، احسان حداد، محمد الدميري، سالم العجالين، محمد بني عطية، خليل بني عطية، نور الروابدة، أحمد سمير، بهاء عبد الرحمن، صالح راتب، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة، أحمد عرسان، موسى التعمري، حمزة الدردور، ياسين البخيت، عبدالله العطار وبهاء فيصل إلى جانب شفيع وبني ياسين.

ويواصل النشامى تدريباته اليومية، صباحاً ومساءً، منذ 20 تشرين أول الماضي، استعداداً للقاء المنتظر، ثم مواجهة الصين تايبيه 19 الجاري على نفس الملعب.

ويستقر المنتخب الوطني، في وصافة المجموعة، برصيد (7) نقاط، مع صدارة استراليا للترتيب بـ9 نقاط، فيما تحتل الكويت المركز الثالث بـ(4)، مع بقاء نيبال رابعاً بـ3، ومنتخب الصين تايبيه اخيراً خالي الوفاض.

ويتأهل بطل كل مجموعة إلى جانب افضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني، إلى الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، مع ضمان مشاركتها في النهائيات الآسيوية 2023 في الصين.

استجابة إنسانية

استجاب النشامى إلى أمنيات مجموعة من الأطفال الذين يعيشون ظروفاً مختلفة، بالمشاركة في جزء من تدريباته، بتنسيق من جمعية مسرة الخيرية، والتي أوصلت رغبات الاطفال الى اتحاد كرة القدم، قبل ان توجه لهم الدعوة مباشرة لحضور التمارين، وتوزيع الهدايا التذكارية عليهم.

ويحرص اتحاد كرة القدم، بتوجيهات من سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس الهيئة التنفيذية، على تفعيل قيم ومبادئ المسؤولية الاجتماعية لدى الاتحاد والمنتخبات الوطنية، وتعزيز العمل التطوعي في البرامج الخيرية.

وتتطلع «مسرة» الى إبراز نمط جديد من الاعمال الخيرية، بعيداً عن التبرعات المالية، من خلال مشاركة المجتمع في تحقيق امنيات العديد من الاطفال، وتجسيدها على أرض الواقع.

«الأسترالي» يسمي لاعبيه

أعلن مدرب المنتخب الاسترالي جراهام أرنولد، أمس، أسماء 24 لاعباً تم اختيارهم لتمثيل أستراليا في المواجهة أمام النشامى.

ويكتمل وصول وفد المنتخب إلى العاصمة عمان غدٍ، على أن يبدأ تدريباته صباح الإثنين تأهباً لـ قمة المجموعة الثانية.

وضمت التشكيلة كل من: عزيز بهيش (اسطنبول باشاك شهير)، براندون بوريلو (فرايبيرج الألماني)، مارتن بويل (هيبيرنيان الاسكتلندي)، ميلوس ديجينيك (رد ستار الصربي)، كيني دوجال (برنسلي الانجليزي)، آدم فيديريسي (ستوك سيتي الإنجليزي)، أبوستولوس جيانو (الدوري القبرصي)، كريج جودوين (الوحدة السعودي)، ريان جرانت (فريق سيدني)، أجدين هارتيك (أف سي جروننجين الهولندي)، جاكسون إيرفين (هال سييتي الانجليزي)، جيمس جيجو (الدوري النمساوي)، ماثيو ليكي (هيرتا بي أس سي ألمانيا)، أوير مابيل (مدتيلاند الدنماركي)، آرون موي (برايتون الانجليزي)، أندرو ريدماين (حارس–فريق سيدني)، جوش ريسدون (ويسترين يونايتد الاسترالي)، مات ريان (برايتون الانجليزي)، توم روجيك (سلتيك الاسكتلندي)، ترينت سينزبري (مكابي حيفا)، براد سميث (الدوري الأميركي)، هاري سوتار (فليت وود الانجليزي)، آدم تاجارت (الدوري الكوري) وبيلي رايت لاعب بريستول الانجليزي.

وركز المدرب في اختياراته على اللاعبين الجاهزين بدنياً حين قال للصحافة الاسترالية «هناك بعض الإصابات الطفيفة التي يعاني منها بعض اللاعبين الذين شاركوا الشهر الماضي، أمثال مارك ميليجان وجيمي ماكلارين ومصطفى أميني، لذلك شعرنا أنه من المهم اختيار لاعبين قادرين على العطاء البدني والتكتيكي».