عمان- الرأي

مندوبا عن مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية افتتح المهندس ابراهيم البشابشة في مركز الرمثا للبحوث الزراعية ورشة عمل ضمن" انشطة مشروع استخدام التنوع الزراعي وبرنامج تربية المخاليط " بمشاركة عدد من مزارعي الشمال في المناطق،مرو ،الرمثا،الخناصري ، الحرش.

واكد البشابشة مدير مركز الرمثا للبحوث الزراعية ان المزارع هو شريك العملية الزراعية من خلال اشراك المزارعين مع الباحثين في عملية اختيار المدخلات والاصناف التي سيتم زراعتها في الموسم القادم من القمح والشعير وتقييم نتائج مخرجات البحث العلمي للاصناف المزروعة في محطات المركز للخروج بتوصيات من شأنها النهوض بالقطاع الزراعي ويحقق التنمية المستدامة.

وبينت الدكتوره نوال الحجاج منسق المشروع اهمية هذة الورشة في إطلاع المزارعين على مخرجات البحث العلمي واختيار الاصناف التي تتلائم مع البيئة الأردنية لخروج بمحصول ذو موصفات جيدة وانتاجية عالية وقيمة مضافة على المنتج .

وجهته ثمن المزارع عبد القادر العفيفي دور المركز الوطني باشراك المزارع في استنباط الاصناف ونقل العلوم الزراعية البحثية لرفع سوية الادارة المزرعية ورفع الانتاجية بوحدة المساحة.

وتخلل الورشة مجموعات نقاشية دارها عدد من الكوادر البحثية م. يحيى بني خلف،م. جيهان نصير ، م.امل الخطيب.