عمان - غازي القصاص

بلغ فريق عيرا الليلة قبل الماضية مشارف منطقة الأمان بفوزه على نظيره مليح بنتيجة 3-0، الاشواط 25-23 و25-17 و25-19 في مباراة جرت بقاعة قصر الرياضة ضمن الجولة الثانية عشرة من الدوري الممتاز للكرة الطائرة.

ونجا فريق العودة الليلة قبل الماضية بصعوبة من مضيفه صما بالفوز عليه بصعوبة 3-2، الأشواط 25-23 و23-25 و20-25 و25-12 و15-12 في ختام الجولة التي اُقيمت بقاعة مدينة الحسن للشباب.

واصبح رصيد الفرق من: وادي موسى (31)، شباب الحسين (27)، الكرمل (26)، الوحدات (25)، العودة (14)،عيرا (10)، مليح (7)، وصما (4).

وتنطلق الجولة الثالثة عشرة وقبل الأخيرة غداً، بلقاءين يقامان بقاعة قصر الرياضة يجمعان وادي موسى مع عيرا عند الرابعة مساءً، شباب الحسين مع الوحدات عند السادسة مساءً، وتُختتم الجولة بعد غدٍ بلقاء مليح مع صما بقصر الرياضة عند الرابعة مساءً، والكرمل مع العودة عند الخامسة مساءً بقاعة مدينة الامير محمد.

عيرا (3) مليح (0)

قدم عيرا عرضاً فنياً قوياً مكنه من فرض إيقاعه الهجومي على مدار الأشواط الثلاثة.

وكان تصميم عيرا على الفوز لفض الشراكة مع مليح والإفلات من شبح الهبوط الذي طارده في مبارياته السابقة لافتاً، فقد هاج لاعبوه بضراوة، وزرعوا كراتهم الساحقة في ملعب منافسهم، بتناوب الليبيين رواد رجب ومحمد موسى واسلام ضراغمة واياد المحاسنة ومحمد الشخريتي على الهجوم بالكرات التي كان يؤمنها لهم عبدالله دلهوم، فيما كان نضال قويدر يقوم بالتغطية.

تقدم عيرا في الشوط الأول 8-6 و16-13، وتعادل مليح 16-16 قبل أن يُنهي عيرا الشوط لمصلحته 25-23، وأضاف عيرا الشوط الثاني بعد ان واصل تفوقه عبر طلعاته الهجومية على امتداد الشبكة بفارق نقاط مريح 25-17 بعد تقدمه فيه 8-6 وثم 16-14، وأتبعه بالشوط الثالث بنتيجة 25-19 بعد تقدمه فيه 8-5 وثم 16-10.

وفي المقابل، عانى مليح من صناعة ألعابه، فموزع كراته ماجد البس جاءت حركته بطيئة بسبب معاناته من الإصابة، ولم يسحن الضاربان البرازيليان رينان وسواريز، ومعهما علاء دقماق، علي ثامر، ومحمد النقيب، التعامل مع حوائط صد عيرا.

أدار المباراة الحكام: باسل شباب وتاج الدين الوديان وديانا كعوش ومحمد ماجد وشيماء ابو سويلم، المراقب الفني وليد النجار، والمراقب الإداري عيسى العلاونة.

العودة (3) صما (2)

كاد فريق صما أن ينجح في اصطياد ضيفه العودة الذي افلت من الشباك التي نُصبت له في اللحظات الأخيرة، ليؤزم ذلك موقفه في صراع البقاء الذي ستتضح معالمه في الجولة القادمة.

وخاض العودة اللقاء بتشكيلة ضمت: موزع الكرات يوسف غنايم، الضاربين الرونديين كريس وكافالو، محمد الحوراني، جمال غنايم، سعيد سلايمه (يحيى شحادة)، والمدافع الحر لؤي المدني (فادي خريس) لينهي الشوط الأول بصعوبة 25-23.

وفرض صما تفوقه في الشوطين الثاني والثالث على أجواء الشبكة عبر الكرات التي كان يرفعها حسام حواتمة، ويتناوب على الهجوم بها: السودانيان عمر ابوزيد ومحمد بلل، حمزه النمرات، احمد جمعة، ومالك النمرات، مع قيام يوسف مقدادي بالتغطية خلفهم، ليضع الشوط الثاني في حسابه 25-23، ويتبعه بالثالث 25-20.

وفرض العودة تفوقه في الشوط الرابع لينهيه بسهولة 25-12، ويفرض شوطاً فاصلاً حول تأخره فيه من 6-12 إلى الفوز 15-12.

أدار المباراة الحكام: وصفي السعودي وعمر عاشور وحذيفة أبو قمر وعبدالمجيد الجزازي واحمد صياح، المراقب الفني احمد البدارنة، والمراقب الإداري رامي العدوان.