عمان - الرأي

بحث وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية لجمهورية سلوفينيا ميرو سيرار والوفد المرافق له، آليات تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة في الأردن وسلوفينيا.

كما بحث الجانبان خلال اجتماعهما في وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس، بحضور الأمين العام للوزارة يوسف الشمالي والقنصل الفخري علي مراد، عدة مقترحات للارتقاء بالمستوى التجاري الذي ما زال متدينا ولا يرتقي الى مستوى العلاقات التي تجمع البلدين وكذلك العمل على تحفيز القطاع الخاص الأردني والسلوفيني لإقامة شراكات تجارية واستثمارية تخدم المصالح المشتركة.

وأكد الدكتور الحموري، أهمية الاستقرار الأمني والنجاحات التي يحققها الأردن ضمن الظروف المحيطة في المنطقة، مستعرضاً التحديات التي تواجه المملكة.

ووضع الحموري، الوفد السلوفيني في صورة الإصلاحات الاقتصادية التي يطبقها الأردن وكذلك توفيره بيئة استثمارية جاذبة على مستوى المنطقة.

من جانبه، اكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ميرو سيرار اهتمام بلاده بتطوير التعاون الاقتصادي، مقدماً مقترحات لعدد من القطاعات والأفكار للعمل المشترك خلال الفترة المقبلة لاتخاذ خطوات عملية لزيادة حجم التجارة بين البلدين، كما قدر الدور الذي يقوم به الأردن لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة والاعباء الكبيرة التي تتحملها المملكة.