المفرق - توفيق أبوسماقه

شهدت منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في محافظة المفرق نموًا خلال العام الحالي تحقق من خلال التوقيع مع مستثمرين جدد.

وشهدت المنطقة نحو خمسة استثمارات جديدة خلال العام الحالي ليصل عدد إستثماراتها لنحو (٤٦) استثمارًا بينها استثماران توقفا بسبب الظروف الإقليمية المحيطة بالمملكة.

وأشار القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير المفرق المهندس لؤي الصرايرة، إلى أن هذا النمو جاء نتيجة لسياسة الاستثمار العام والخاص وتطوير البيئة الاستثمارية بشكل عام وغيرها من السياسات التي بدأت تظهر ثمارها على شكل معدل نمو اقتصادي وعلى شكل معدلات مرتفعة من الاستثمار الخاص المحلي والوطني والأجنبي.‏

وأكد أن الأردن يشكل وجهة استثمارية للمستثمرين وهذا واقع تجسده حجم الإستثمارات التي تدفقت على المملكة وبخاصة في منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية.

وقال الصرايرة إن منطقة الملك حسين بن طلال التنموية في محافظة المفرق على جاهزية عالية لاستقبال الإستثمارات المتعددة، حيث أن المنطقة التنموية تتمتع بجاهزية كاملة في مختلف الخدمات والبنى التحتية وبأعلى المواصفات العالمية.

وأضاف أن اتفاقيات التجارة الحرة و الإتفاقيات الثنائية المتعددة بين الأردن وعدد من الدول تمنح فرصة لا مثيل لها لتصبح المنطقة التنموية الموقع الرائد للإنتاج الصناعي ومنطقة تبادل تجاري للبضائع في المنطقة والدول العربية المجاورة.