الزرقاء - ماجد الخضري

زار رئيس وأعضاء مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب، الجامعة الهاشمية لتعزيز التعاون الأكاديمي والعلمي والطلابي بين المجلس والجامعة.

وتهدف الزيارة إلى حل كافة الإشكالات التي قد تواجه الطلبة العرب الدارسين في الجامعة، وتفعيل علمية التواصل، وتطوير التنسيق، وبحث أوجه التعاون المستجدة في القضايا الأكاديمية والتعليمية للطلبة.

وضم الوفد رئيس المجلس/الملحق الثقافي الكويتي الدكتور بدر المطيري، والملحق الثقافي البحريني الدكتورة ندى الحربان، والملحق الثقافي اليمني الدكتورة قبلة محمد سعيد، والملحق الثقافي العراقي الدكتور حيدر زيدان السعدي، والقائم بأعمال الملحقية الثقافية السعودية الدكتور إبراهيم السعدان.

وقال الدكتور بني هاني: نحرص على تقديم التعليم النوعي لتخريج كفاءات مؤهلة وقادرة على المنافسة في أسواق العمل كما نحرص على توفير بيئة وتجربة إيجابية وثرية للطالب الوافد في الجامعة الهاشمية ليكون خير سفير لنقل التجربة الناجحة إلى بلده.

وأضاف أن الجامعة الهاشمية تتميز بتخصصات فريدة، وخطط متطورة تركز على الجانب العملي والمهاري والتطبيقي في مختلف التخصصات، وأن الجامعة تحتضن (1112) طالبًا عربيًا ووافداً من حوالي (30) جنسية عربية وأجنبية.

واشار الى أن «الهاشمية» ستكون أول جامعة ستتحول إلى الحرم الجامعي الذكي مطلع العام القادم الذي يشمل البيئة الجامعية والعملية التعليمية مما يعطي المزيد من الفرص التعليمية النوعية. من جانبه قال رئيس مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب الدكتور المطيري: نسجل اعتزازنا وفخرها بهذه الجامعة وما حققته من انجازات على المستوى العربي والإقليمي، مضيفًا أن الزيارة هي لتعزيز التشاركية بيننا وبين الجامعة وتقديم المزيد من الخدمات للطلبة العرب الدارسين في الجامعة.

شارك في اللقاء من جانب الجامعة الأستاذ الدكتور شاهر ربابعة نائب رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور درويش بدران عميد كلية الطب، والأستاذ الدكتور أحمد الخصاونة مدير مركز تكنولوجيا المعلومات، والدكتور علي مساعدة القائم بأعمال عميد شؤون الطلبة، ومدير دائرة العلاقات الثقافية والعامة الدكتور نجاتي بني يونس، والدكتور محمد الخرابشة عميد التطوير الأكاديمي والتواصل الدولي، ومحمود الحناوي مدير وحدة القبول والتسجيل.