أ ف ب

أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي أن القوات الفرنسية المنتشرة في مالي قتلت مطلع تشرين الأول/أكتوبر أبا عبد الرحمن المغربي، الرجل الثاني في "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" التابعة لتنظيم القاعدة.

وقُتل الجهادي الذي يعتبر المرشد الروحي للجماعة "ليل 8-9 تشرين الأول/أكتوبر" في مالي في عملية فرنسية جرت بالتعاون مع القوات المالية، بحسب ما أوضحت الوزيرة من على متن طائرة في أثناء عودتها من جولة قادتها إلى عدد من دول منطقة الساحل، حيث ينتشر نحو 4500 جندي فرنسي في إطار عملية "برخان" لمكافحة الجهاديين.