عمان - حنين الجعفري

اطلقت جائزة صدى للفنون والابداع الموسم الرابع من مسابقة الاعمال الفنية ذات الرسائل المجتمعية التي تعقدها بشكل نصف سنوي بالتعاون مع مركز الابتكار والريادة بالجامعة الاردنية.

وشهد الموسم الرابع من الجائزة تغيرات بالمحاور التي تتبناها الجائزة فاشتملت على محور تقديم الخطاب البديل لخطاب الكراهية والظواهر المجتمعية الهدامة، بالاضافة الى محور اهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.

وجاء هذا الموسم بهذه المحاور استجابة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني وتوجيهاته بضرورة محاربة الفكر المتطرف، بالاضافة الى استجابتها لقرار مجلس الامن رقم 2030 المختص بايجاد سبل لتحقيق اهدداف التنمية المستدامة وتاكيدا لقرار مجلس الامن 2250 تحت اسم الشباب والسلام والامن.

وكانت الجائزة في مواسمها الثلاثة السابقة تشهد تطورات وانجازات عديدة على الصعيد المحلي والدولي،حيث ان الجائزة بمركزها الرئيسي الاردن اصبحت متواجدة حاليا في 6 دول عربية وهي الكويت وتونس ومصر واليمن وفلسطين عن طريق برنامج السفراء الدوليين.

فيما المشاركون في الجائزة لم يقتصروا على هذه الدول فقط، فكان مجموع المشاركين في المواسم الثلاثة الماضية 5000 مشارك من 15 دولة عربية.

ومن الجدير بالذكر ان انجازات الجائزة تكللت بحصولها على المركز الاول عربيا والثامن عالميا على شبكة فيسبوك لنبذ خطاب الكراهية اذ وصل مجموع المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى ستة ملايين مستخدم, كما حصل مشروع الجائزة على زمالة بادر للابتكار المجتمعي وزمالة الليوث اكشن نت العالمية.

يذكر ان الجائزة تأسست في عام 2017 كمسابقة ثقافية محلية تدار من قبل مجموعة من الطلبة المتدربين في مركز الابتكار والريادة.