دعا صيادلة ومختصون إلى الالتفات إلى مشكلة نقص فيتامين د والتي تؤدي إلى هشاشة العظام خاصة وأنه يقوم بدوراساسي من امتصاص الجسم للكالسيوم.

جاء ذلك خلال الأمسية العلمية التي إقامتها الشركة الأردنية السويدية للأدوية (جوسوي ) للصيادلة أصحاب الصيدليات، حضرها أكثر من 300 صيدلاني وصيدلانية، بالتزامن مع اليوم العالمي للهشاشة وشهر التوعية بسرطان الثدي الذي يصادف تشرين أول من كل عام. واشار متحدثون في الامسية ان هشاشة العظام تسبب أكثر من 8,9 مليون حالة كسر في العظم سنويا في العالم، بما يقارب حالة كسر كل 3 ثوان. وتشير الدراسات العالمية الى أن واحدة من بين 3-4 نساء بعد انقطاع الطمث عرضة للاصابة في حياتها بهشاشة العظام وكذلك رجل من بين 6-8 اشخاص بعد سن الستين.

ويعد نقص الكالسيوم وفيتامين د السبب الرئيسي وراء الهشاشة وعدم التعرض لأشعة الشمس الذي يعد المصدر الرئيسي لفيتامين د، فيما يقي تناول الأطعمة أو المكملات التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د من الهشاشة.