عمان - رويدا السعايدة

مثل الناشط الشبابي امجد الكريمين منسق وحدة الشراكات والعمل التطوعي لدى هيئة شباب كلنا الاردن المملكة في مؤتمر «الشباب كفاءات من أجل الوطن» والذي استضافته مدينة ببوزنيقة في المملكة المغربية مؤخراً، بمشاركة 22 دولة عربية وأجنبية.

وبين الكريمين أن المؤتمر تضمن جلسات نقاشية تناولت آليات الشراكة بين مختلف الهيئات الشبابية على مستوى الدول، وتعزيز مشاركة الشباب في صنع القرار ودورهم في ترسيخ قيم السلام وإقرار التنمية بالعالم.

ولفت الى انه تم عرض التجربة الاردنية في مجال العمل التطوعي في الاردن وتعزيز ثقافة العمل التطوعي وتنمية روح الخدمة المجتمعية، والتطرق الى تجربة المؤسسات المجتمع المدني العاملة مع الشباب والحديث عن دور جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم وتعزيز مشاركة الشباب في مختلف المجالات.

وأشار الى أنه تطرق الى المبادرات والمؤسسات الأهلية التي تعنى بالعمل الشبابي من خلال طرح نماذج لعدد من مؤسسات المجتمع المدني العاملة مع الشباب وأيضا عرض تجربة هيئة شباب كلنا الاردن أحد برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، والحديث عن دور الحكومة في تبني مبادرات وبرامج شبابية على مختلف الاصعدة.

وبين الكريمين انه تم على هامش المؤتمر عقد اجتماعات وزيارات عمل لعدد من المؤسسات الرسمية والاهلية في المغرب الشقيق ومنها لقاء رئيس مجلس النواب والامين العام لحزب الاستقلال وقياداته ووزير الشباب والرياضة والثقافة، بالاضافة للقاء مع ممثل الامين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان ولقاءات شبابية اخرى.

واكد الكريمين أن مسؤولية الشباب لا تكتمل بدون مشاركتهم الفاعلة في الحياة العامة، وبحيث تكون في اتجاهين الأول يكمن في نشر ثقافة العمل التطوعي وخدمة المجتمع في العديد من المجالات، والثاني يتمثل في المشاركة في الأحزاب الوطنية ذات البرامج التنموية العملية والواضحة.

واوضح أنه في ختام المؤتمر تم عقد جلسة عمل موسعة بحضور 23 ممثلاً لمختلف الدول لوضع خطة عمل وآليات اشهار اتحاد الشباب الافرومتوسطي الذي ستكون المملكة إحدى الدول الفاعلة فيه.