المزار الجنوبي - ليالي أيوب

قررت مديرية صحة محافظة الكرك تلبية مطالبات اهالي بلدة الحامدية بنقل مبنى العيادة الطبية من مبناها القديم المتهالك إلى آخر أكثر يضم المقومات والمتطلبات المنشودة.

وقال مدير صحة الكرك الدكتور ايمن الطراونة ان المديرية تتابع واقع العيادات والمراكز وتعمل على تصويب اوضاعها وتلبية احتياجاتها لتتمكن من اداء مهامها الطبية والصحية.

ولفت الى ان مخاطبات اهالي بلدة الحامدية حيال عيادتهم الطبية جرى دراستها ومتابعتها واتخاذ الإجراء العملي بنقلها لمبنى اخر في البلدة سيرفد بالتجهيزات الطبية والعلاجية لتقديم افضل الخدمات. واوضح أن مركز محي الصحي لديه كادر طبي وتمريضي وتم تجهيزه بما يسهم بتقديم الخدمات للمرضى حتى ساعات المساء موضحا أن كادر المركز يغطي الحامدية ضمن أيام محددة بالتنسيق بين اطباء المركز.

ونفى الطراونة وجود اي توجه لدى المديرية بأغلاق عيادة الحامدية والاستغناء عن خدماتها بالنظر لحاجة ابناء البلدة لتقديم الخدمة الطبية والصحية.

وكانت فعاليات طالبت مديرية صحة الكرك بالعدول عن أي توجه من شأنه إغلاق العيادة الطبية الوحيدة في بلدتهم وحرمان عشرات المنتفعين من ابناء البلدة خدماتها.

واكدوا في لـ $ أن بلدة الحامدية التي يقطنها مئات المواطنين إضافة للبدو الرحل وقاطني الخيام وبيوت الشعر تعاني تهميشا لاعتبارات وصفها بعضهم بغير العادلة وتستند لعدم وجود كثافة سكانية فيها مقارنة بالبلدات والتجمعات الأخرى.

واشاروا إلى أن المؤسسات والدوائر الخدمية في المنطقة تقتصر على وجود مدرسة مختلطة تعاني واقعا سيئا من حيث المبنى والتجهيزات وعيادة طبية بغرفة متهالكة وتنعدم فيها التجهيزات الطبية والصحية.