عمان - الرأي

أكد المدرب بلال اللحام، أن منتخب الشباب ت19 عاماً لكرة القدم سيقدم صورة مشرفة خلال مشاركته بالتصفيات الآسيوية، التي ستنطلق بالعاصمة البحرينية المنامة، في السادس من تشرين الثاني المقبل.

وأوقعت قرعة التصفيات، منتخب الشباب في المجموعة الخامسة، حيث يستهل مشواره أمام بوتان 6 تشرين الثاني، ثم بنغلاديش 8، قبل أن يختتم مشاركته بمواجهة المستضيف البحرين 10 من الشهر ذاته.

وأضاف اللحام في حديثه للمسؤول الإعلامي للمنتخب: واجه الفريق خلال مرحلة التحضير عدة مدراس كروية آسيوية، تتناسب إمكانيتها مع مستوى منتخبات مجموعتنا بالتصفيات، وذلك لتمثيل المنتخب بصورة مشرفة خلال الاستحقاق الآسيوي.

واكد أن الجهاز الفني للمنتخب حقق جميع الأهداف التى سعى إليها خلال فترة الإعداد الجادة والمكثفة، والتي استمرت لعدة اشهر، مشيراً أن الفريق وصل إلى مرحلة جيدة من الناحية البدنية والفنية والذهنية، استعداداً لخوض التصفيات.

وحول طموحات الفريق قبل انطلاقة التصفيات قال «يدرك الجهاز الفني حجم المهمة، وسيكون هدفنا هو تكرار الإنجازات التي حققها المنتخب خلال مشاركاته السابقة، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق بذلك».

إلى ذلك، يواصل المنتخب تحضيراته الفنية والبدنية، على فترتين، الصباحية في مركز اللياقة البدنية التابع لاتحاد الكرة، حيث يتطلع الجهاز الفني لرفع المؤشر البدني، فيما الوجبة المسائية، على ملاعب الكرامة والبولو والسلط وجاوا، بهدف تعزيز النواحي الفنية والتكتيكية، بالإضافة لتصحيح الأخطاء التي حدثت خلال المباريات الودية التي خاضها الفريق خلال الفترة الماضية.

وتضم تشكيلة المنتخب خلال التحضيرات 25 لاعباً، قبل اختيار الـ 23 الذين سيمثلون الفريق بالتصفيات وهم: أحمد الجعيدي، قيس عباسي، أصيل الصياحين، اسامة الكواملة، دانيال عفانة، محمد أبو سالم، ليث أبو رحال، جعفر النجار، معتصم الجعبري، صهيب الأسعد، فيصل أبو شنب، عون المحارمة، غازي جبر، مهند العرامشة، مهند سمرين، سيف البشابشة، أويس العبادي، وسيم ريالات، محمد عادل، محمد أبو طه، محمود الصلاج، عمار فتح الله، رزق بني هاني، أحمد العقرباوي، براء عطية.

ويضم الجهاز الفني الى جانب اللحام اداري الفريق شفيق عويس، مساعد المدرب ماجد السقار، مدرب الحراس عمر الكسواني، مدرب اللياقة مظفر معمر، المسؤول الاعلامي حسام الخوالدة، الدكتور نزار بشتاوي، المعالج احمد قدورة ومسؤول اللوازم محمد علاونة.

..بصمة واضحة

يحظى منتخب الشباب، بتاريخ حافل من المشاركات، في البطولات الآسيوية، وتوج مسيرته خلالها بالتأهل للمونديال العالمي لأول مرة بالعام 2007.

وعلى مدار مشاركة المنتخب بالتصفيات الآسيوية السابقة، والتي وصلت إلى 8 مرات، تمكن من التأهل للنهائيات القارية 5 مرات، فيما كان الإنجاز الأبرز خطف بطاقة التأهل لكأس العالم للشباب بكندا.

وخلال التصفيات التي اقيمت على ستاد عمان الدولي بالعام 2006، تمكن المنتخب بقيادة المدرب الوطني أحمد عبد القادر، من الفوز على قطر 4-1 بالافتتاح، وخسر أمام البحرين 0-2، ليعود الفريق القطري ليفوز على البحرين 2-0، ليتأهل المنتخب إلى نهائيات بطولة آسيا بفارق الأهداف.

وترك المنتخب بصمته خلال مشاركته بنهائيات البطولة التي أقيمت في الهند، بقيادة المدرب الدنماركي يان بولسن، وبعد ان خسر بالافتتاح أمام كوريا 0-3، عاد ليفوز على الهند 3-2، وتعادل مع قيرغيزستان 0-0، ليشق طريقه للدور الثاني والذي تمكن خلاله من الفوز على العملاق الصيني 2-1، ليواصل مشواره إلى المربع الذهبي الذي وضعه رسمياً ضمن كوكبة الفرق المتأهلة لكأس العالم 2007 عن قارة آسيا، رغم أن المنتخب خسر مباراتيه في هذا الدور أمام كوريا الشمالية 0-1 في نصف النهائي، وكوريا الجنوبية 0-2، في مباراة تحديد المركز الثالث.

وكانت المشاركة الثانية للمنتخب بنهائيات البطولة القارية عام 2008 في السعودية، وذلك بعد ان تأهل عن التصفيات التي اقيمت 2007 في اوزبكستان، حيث فاز على نيبال 2-0، ثم خسر أمام اوزبكستان 1-3، قبل أن يتعادل مع اليمن 0-0 ليتأهل إلى النهائيات بعد أن جمع 4 نقاط.

وخلال النهائيات غادر من الدور الأول بعدما خسر أمام أوزبكستان 0-1، ثم تايلاند 2-3، ثم أستراليا 1-2.

الوصول الثالث للنهائيات، كان بالعام 2010 في الصين، وذلك بعد ان تأهل عن التصفيات التي اقيمت حينها بنيبال بالعام 2009، حيث فاز بالافتتاح على فلسطين 3-1، ثم تعادل مع اليمن 2-2، ثم فاز على قرغيزستان 2-1، وعلى نيبال 3-2، وعلى طاجيكستان 2-0 ليتأهل بعد ان تربع على صدارة الفرق بـ 13 نقطة، وخلال مشاركته بالنهائيات خرج من الدور الاول بعد ان خسر امام فيتنام 1-2، وامام اليابان 0-3، فيما تعادل مع الامارات 0-0.

المشاركة الرابعة كانت بالعام 2012 في الامارات، وخلال مشاركته بالتصفيات التي اقيمت في قطر بالعام 2011، فاز المنتخب على كل من قطر 3-0، وعلى طاجيكستان 4-1، وعلى بوتان 4-0، فيما خسر امام الكويت 0-1، وتعادل مع قطر 0-0، ليتأهل للنهائيات بعد ان حاز على افضل مركز ثالث بـ 10 نقاط، وخلال النهائيات تعادل بدور المجموعات مع كوريا الشمالية 1-1، ومع اوزبكستان 2-2، وعلى فيتنام 5-2، وبالدور الثاني خرج امام استراليا بعد ان خسر 0-3.

المشاركة الخامسة كانت بالعام 2018 في اندونيسيا، حيث خرج المنتخب من الدور الاول بعد ان فاز على فيتنام 2-1، قبل ان يخسر من كوريا الجنوبية 1-3، ويتعادل مع استراليا 1-1.

وخلال التصفيات التي اقيمت 2017 على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، تمكن المنتخب من التأهل بعد أن تصدر الفرق بـ 7 نقاط، بفوزه على فلسطين 2-0، وعلى سوريا 2-1، وتعادل مع ايران 0-0.