عمان - غازي المرايات

قضت محكمة أمن الدولة اليوم بوضع شخصين سلبا مواطنين على طريق المطار بعد انتحالهما صفة رجال مكافحة المخدرات بالأشغال المؤقتة ١٢ سنة لكل منهما.

وجرمت المحكمة المتهمين بجناية تشكيل عصابة بقصد التعدي على الأموال والأشخاص والقيام بأعمال لصوصية، إذ مارس المتهمان أعمالهما اللصوصية بحق مواطنين على طريق من منتصف آذار الماضي لحين القبض عليهما نهاية الشهر المذكور.

وجاء القرار خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة برئاسة رئيس المحكمة العقيد القاضي العسكري الدكتور علي مبيضين وعضوية القاضيين العسكريين الرائد عامر هلسة والنقيب ثامر القطيفان.

وتتلخص تفاصيل القضية وفق لائحة الاتهام التي حصلت عليها "الرأي" أن المتهمين الاول والثاني من ذوي الاسبقيات في قضايا السلب والسرقات وتربطهما علاقة صداقة، ولرغبتهما بالحصول على المال بطريقة غير مشروعة وخلال شهر آذار الماضي فقد قاما بتشكيل عصابة بقصد سلب المارة والتعدي على الاشخاص والأموال وارتكاب اعمال اللصوصية منتحلين صفة رجال مكافحة المخدرات وحاملين للاسلحة واجهزة اللاسلكي.

وتنفيذاً لذلك قام المتهمان الاول والثاني بايقاف السيارات التي تسلك شارع المطار في العاصمة ليلاً وتفتيش راكبي السيارات وسرقة محافظهم ونقودهم وهواتفهم الخلوية وسياراتهم مشهرين السلاح باتجاه راكبي تلك السيارات مدعين انهم من رجال مكافحة المخدرات.

وكان من وقائعهم الاجرامية أنه في السادس من آذار الماضي قام المتهمان بايقاف مركبة على طريق المطار بالقرب من محطة المناصير للمحروقات حيث كانا يستقلان سيارة المتهم الاول ومدعين أنهما من رجال مكافحة المخدرات، وكان بداخل السيارة عدة أشخاص، الطلب منهم الهويات الشخصية والمحافظ، وبعد أن امتثل راكبي السيارة لطلب المتهمين، قام الأخيران بسرقة المحافظ وما بداخلها من اموال، إذ بلغ مجموعه 403 دنانير، ولاذا بالفرار.

وفي أواخر ذات الشهر قام المتهمان بايقاف مركبة بمنطقة جسر مأدبا حيث كانت تسير على شارع المطار، أشهرا سلاحا ناريا على السائق مدعيان أنهما من مكافحة المخدرات، على أساس أن تلك المركبة مطلوبة وعليها تعميم للجهات الأمنية، حيث قاما بسرقة تلك المركبة والتوجه بها الى منطقة شبه نائية هناك وقاما بسلب سائق المركبة كل ما بحوزته من نقود وجهاز خلوي وغير ذلك واعطياه مفتاح مركبته هناك بتلك المنطقة النائية

ونفذوا ذات الاسلوب مع أشخاص كانوا يستقلون مركبة على شارع المطار ايضا، وقاموا بسلبهم ما بحوزتهم من هواتف خلوية ونقود وذلك بعد ايهامهم انهما من رجال مكافحة المخدرات بموجب جهاز اللاسلكي الذي بحوزتهم والسلاح الناري، كما نفذا ذات الأسلوب مع شخصين يستقلان مركبة في منطقة ام العمد وتمكنا من سلبهما ما بحوزتهما من نقود وهواتف خلوية بعد أن اوهماهما أن المركبة مطلوبة لجهة قضائية ولاذا بالفرار.

وفي نهاية شهر آذار الماضي قبض على المتهم الاول وضبط بحوزته المركبة التي كان يستخدمها برفقة المتهم الثاني في سلب المواطنين بعد ايهامهم أنهما رجال من مكافحة المخدرات، وتم ضبط مسدسي صوت وذخائر