عمان - طارق الحميدي

تبنى اتحاد الحقوقيين العرب في اجتماعه الأربعين الذي اختتم اعماله في عمان أمس، مقترح تشكيل لجنة لمراجعة القرارات الدولية كافة المتعلقة بجدار الفصل العنصري في فلسطين، بحسب ما قال أمين عام الاتحاد المحامي علي الضمور.

وبين الضمور الذي انتخب أميناً عاماً للاتحاد خلفا للامين العام السابق شبيب المالكي من العراق، أن اللجنة ستسعى وبعد مراجعة كافة القرارات الدولية للتعويض عن الأضرار التي لحقت بالفلسطينيين بسبب بناء الجدار واستعادة أراضيهم في إطار قرارات الأمم المتحدة وتفعيل قرار المحكمة الدولية في لاهاي الخاصة للمطالبة بالتعويضات الناتجة عن الجدار العازل.

وأشار الضمور، إلى أن الاتحاد سيعمل على تشكيل لجنة من الخبراء القانونيين المشهود لهم بالنزاهة والخبرة في الوطن العربي لمتابعة هذا الموضوع بالتنسيق مع الامانة العامة لاتحاد الحقوقين العرب واتحاد الحقوقيين الفلسطينيين.

وقال: إن القضية الفلسطينية وما يسمى صفقة القرن بالإضافة للتحديات الأمنية والحقوقية التي تواجه أمن الخليج العربي والوطن العربي بشكل عام طغت على أعمال الجلسة، كما أن الاتحاد تبنى مقترح الوفد الفلسطيني فيما يتعقل بالجدار العازل، في حين يدرس الاتحاد عددا من المقترحات لتبنيها والسير في اجراءاتها القانونية.

وأضاف الضمور في تصريح لـ الراي، أن الاتحاد يدعم الموقف الصلب والقوي للأردن تجاه القضية الفلسطينية، كما يدعم الوصاية التاريخية الهاشمية على الأماكن المقدسة في مدينة القدس، مؤكدا أن الاتحاد يقف بحزم ضد أي قرارات أحادية قد تؤدي إلى تغيير الوضع القائم في مدينة القدس.

واعتبر، أن الاجتماع الاربعين الذي عقد في عمان يأتي في ظل ظروف سياسية بالغة التعقيد وفي ظل اوضاع عربية دقيقة يهدف الى معالجة المخاطر الأمنية والقانونية التي تحيط بالمنطقة العربية.

ومن المقرر أن يصدر الاتحاد في وقت لاحق بيانا ختاميا يتحدث عن أهم قرارات الاجتماع.

وتضمن الاجتماع اجراء انتخابات المكتب الدائم للاتحاد بالاضافة لانتخاب الضمور الذي شغل سابقاً منصب امين عام وزارة العدل وأمين عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وانتخب الدكتور مفيد شهاب من مصر نائبا للرئيس، وانتخب محمود داوود من العراق مساعد الامين العام ومحمود اسماعيل من فلسطين مساعد ثان للامين العام.