الرأي - وكالات

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو، الاثنين، إن الرئيس دونالد ترمب "مستعد لاستخدام القوة العسكرية ضد تركيا" بسبب أفعالها في سوريا "إذا لزم الأمر"

وأوضح بومبيو في مقابلة مسجلة مع قناة سي إن بي سي بثت يوم الإثنين "نحن نفضل السلام على الحرب". "ولكن في حالة الحاجة إلى تحرك أو عمل عسكري ، يجب أن تعلم أن الرئيس ترمب مستعد تمامًا للقيام بهذا العمل."

ويتعرض ترمب لانتقادات شديدة لقراره سحب القوات الأميركية من شمال سوريا، والتخلي عن الأكراد، الذين قادوا الحرب البرية ضد داعش.

ورفض بومبيو وضع خط أحمر لأي إجراء من شأنه أن يثير ردا عسكريا أميركيا.

وأضاف "لقد اقترحت الاستعانة بالنفوذ الاقتصادي الذي استخدمناه. وبالتأكيد سنستخدمه.. بالإضافة إلى نفوذنا الدبلوماسي.. هذا هو خيارنا المفضل".

ورفضت وزارة الخارجية التعليق على تصريحات بومبو.