الكرك - نسرين الضمور

يعيق اكتظاظ الطلبة في الشعب الصفية بمدرسة العدنانية الاساسية المختلطة سير العملية التعليمية في المدرسة كحالة تمليها طبيعة البناء المدرسي الذي يعود لاربعينيات القرن الماضي ويتساوى معه بنفس الحالة البناء الذي الحق بالمدرسة قبل قرابة عقدين من الزمن وذلك من حيث ضيق الغرف الصفية التي لاتزيد مساحتها عن (16) مترًا مربعًا واقل احيانًا يحشر فيها اكثر من(40) طالبًا وطالبة في بعض الشعب فيما تتلاصق المقاعد التي يتشارك الجلوس عليها ثلاثة طلبة بشكل يقيد حركة الطلبة والمعلمات داخل الغرفة لاعطاء الحصة الدراسية ماتستحقه من?متابعة.

مشكلة المدرسة التي يبلغ عدد طلبتها(419) طالبًا وطالبة من مرحلة الروضة وحتى الصف السابع الاساسي قديمة جديدة ولم تحل رغم ان مطالب السكان بهذا الخصوص لم تنقطع منذ سنوات لتظل الوعود بحسب مواطني البلدة تراوح مكانها ليبقى الطلبة الفئة الاكثر تضررًا من الحالة خاصة وان المدرسة تشهد تزايدًا سنويًا في اعداد طلبتها بالنظر لكون منطقة العدنانية منطقة نمو عمراني وجذب سكاني لموقعها الحيوي وقربها من مدينة الكرك وجامعة مؤته حيث يسكن البلدة عدد كبير من العاملين في الجامعة وعوائلهم.

وقال عضو مجلس التطوير التربوي في البلدة والناشط الاجتماعي خلدون السحيمات أن مشكلة المدرسة بالنظر لحيويتها تستدعي اقامة بناء جديد لها او استئجار مبنى مناسب كحل مؤقت لحين اقامة البناء المطلوب، واوضح السحيمات أن اجلاس ثلاثة طلبة أو اكثر احيانًا في المقعد الواحد المخصص اصلًا لجلوس طالبين الامر الذي يضر بمستوى الطلاب التحصيلي ويتنافى وما تقوله وزارة التربية عن توفير بيئة تعليمية آمنة في مدارسها إذ ان ضيق الغرف الصفية واكتظاظ الطلبة فيها يضرهم نفسيًا وجسديًا، فيما الوضع المتردي الذي عليه المدرسة والتي يبلغ عدد ص?وفا (12) صفًا كما قال يسبب ارباكًا للعملية التعليمية ويصعب على المعلمات اعطاء الحصة الدراسية ماتحتاجه من متابعة.

وبين السحيمات أن مطالب مواطني البلدة المتكررة باقامة مبنى جديد للمدرسة أو استئجار بناء تتوفر فيه الشروط التربوية كمعالجة آنية للمشكلة تقابل بوعود تسويفية إذ مضت عليها سنوات ولم تتحقق، داعيًا وزارة التربية والتعليم إلى تنفيذ هذه الوعود التي اكدت فيها الوزارة نيتها لاضافة جناح من طابقين ضمن حرم المدرسة أو استئجار مبنى ملائم في البلدة لهذه الغاي ولفت السحيمات أن ما تشهد البلدة من نمو متسارع يجعل الحاجة ماسة لاقامة ابنية مدرسية نموذجيه فيها.

من جهته قال مدير التربية والتعليم للواء قصبة الكرك الدكتور سالم الدغيمات إن المديرية تدرك حالة الاكتظاظ الطلابي في الشعب الصفية بالمدرسة، والتي قال انها تتركز في ثلاثة شعب صفية فقط الامر الذي فرض تشارك ثلاثة طلاب بالمقعد الواحد فيما لاتعاني من هذه المشكلة بقية الشعب الصفية، واشار الدغيمات إلى ان المديرية وضعت وزارة التربية والتعليم بصورة وبين ان الوزارة اوفدت فريقًا فنيًا للوقوف على واقع المدرسة، حيث نسب الفريق باضافة جناح جديد من طابقين والعمل على استئجار مبنى مناسب في البلدة لنقل المدرسة إليه لحين اقامة ?لبناء المقرر، حيث تم الاعلان عن ذلك، موضحًا أن المديرية تنتظر تنفيذ ماورد في توصيات الفريق المشار إليه.