أبرمت جامعة الشرق الأوسط ممثلة بكلية الإعلام، والجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، مذكرة تفاهم مشتركة، بهدف تعزيز مفهوم الصحافة الاستقصائية والاعلام البيئي، وتوثيق علاقات التعاون بين الجانبين في مجالات التوعية البيئية.

ووقع الإتفاقية عن الجامعة، عميد كلية الإعلام الاستاذ الدكتور عزت حجاب، وعن الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، المدير التنفيذي للجمعية السيدة دياله العلمي.

وتضمنت بنود المذكرة، تنسيق برامج للقاء طلاب كلية الإعلام في الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس فيها لعرض مشاريع الجمعية من ضمنها مشروع الصحافة المدافعة وغيرها، بهدف رفع الوعي لحماية البيئة والبيئة البحرية، إضافة لتوفير وإيجاد آليات دمج منهاج الاعلام البيئي، كبرنامج تدريبي يقدم لطبلة كلية الاعلام في الجامعة، والكتابة والنشر في القضايا البيئية.