العقبة - حسام المجالي

باتت الازمة المالية الخانقة التي يعاني منها نادي شباب العقبة تهدد استقرار فريق كرة القدم بعد تأخر تجديد التعاقدات مع اللاعبين والجهاز الفني للبدء برحلة الاعداد.

وبالتزامن مع ذلك، طالب النادي بضرورة دعمه حتى يتمكن من انجاز تحضيراته ومواصلة مشواره في دوري المناصير للمحترفين حيث تنتظره المشاركة الثالثة على التوالي في الموسم الجديد.

وعقدت اللجنة المؤقتة لادارة النادي الليلة قبل الماضية لقاءً ضم عدد من اعضاء الهيئة العامة وممثلي الجهات الرسمية ومحبي النادي، وتم خلاله الكشف عن واقع النادي ومعاناته المالية التي تؤرقه وتعيق تحضيراته للموسم الكروي المقبل والذي سينطلق شباط المقبل.

وتحدث رئيس اللجنة المؤقتة خالد ابو العز ونائبه رجب درويش عن ابرز التحديات والصعوبات التي تواجه مسيرة النادي وخاصة على الصعيد المالي، وابرز الخطوات التي تمت خلال الفترة الاخيره ضمن المساعي لتدارك الامر، وكذلك الاقتراحات لايجاد الحلول المناسبة لمعالجة المعضلة المالية واكمال تجهيزات وتحضيرات الفريق من خلال تجديد عقود اللاعبين والكادر التدريبي واستقطاب المحترفين والبدء برحلة الاستعداد للاستحقاق المقبل.

وتم الكشف خلال اللقاء عن ان منظومة الفريق منحت ادارة النادي مهلة اخيرة حتى نهاية الشهر الجاري لاتمام عملية تجديد التعاقدات، وفي حال غير ذلك سيتوجه اللاعبون وكذلك الحال بالنسبة للجهاز الفني للتعاقد مع اندية اخرى، ما يضع النادي في موقف صعب ويهدد استقراره ومشاركته المقبلة في دوري المحترفين.

وبات النادي بحاجة الى توفير مبلغ 100 الف دينار على اقل تقدير وبشكل طارىء ومستعجل حتى يتمكن من الايفاء بالمستحقات المترتبه عليه للاعبين والجهاز الفني وانجاز تعاقدات التجديد مع اللاعبين والكادر التدريبي.

وقال عضو اللجنة المؤقتة للنادي هيثم جنون ان لقاء الليلة قبل الماضية شهد توجيه صرخة وطنية لجميع الجهات المعنية ومؤسسات القطاع الرسمي والخاص للوقوف مع النادي في محنته المالية وتعثره في الوقت الحالي في ظل تنصل غالبية الشركات المتواجدة في العقبة عن دعم النادي.

وفي الوقت الذي اشاد فيه جنون بدعم سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وتوجهها الاخير بتخصيص قطعة ارض للنادي في منطقة العاشرة واستعداد شركة العقبة لبناء مجمع تجاري عليها تعود ملكيته للنادي وبما يسهم في التوجه نحو الاستثمار وتعزيز مداخيل النادي المالية التي تقتصر على تاجير صالتين لمناسبات الافراح، فانه تطرق الى غياب الدعم من القطاع الخاص رغم التواصل معه وبحث سبل التعاون معه في اطار المسؤولية المشتركة في الوقوف خلف ممثل العقية في دوري المحترفين ودعمه بشتى السبل للمحافظة على المكتسبات التي جنتها مختلف القطاعات?من وجود فريق العقبة ضمن كوكبة المحترفين.

وشهد الاجتماع نقاشاً موسعاً عن واقع النادي ومسيرة تحضيراته لدوري المحترفين وتشخيص اسباب المعضلة المالية وطرح وجهات النظر والاراء والمقترحات لايجاد الحلول المناسبة وانقاذ النادي وفريق الكره وتمسك الجميع بضرورة واهمية التعاضد وتوحيد الجهود من مختلف الجهات الرسمية المعنية والقطاعات الخاصة المختلفة ومختلف شرائح المجتمع المحلي وتنسيق التعاون والتشاور للمحافظة على استقرار النادي وبالتالي ضمان نجاح جديد لفريق الكرة في الدوري المقبل.

وكشف جنون لـ $ ان اللجنة المؤقتة تمكنت سابقاً من سداد 130 الف دينار من اصل مديونية النادي البالغة 370 الف، وبعجز حوالي 180 الف، لافتا الى حصة النادي لدى الاتحاد البالغة 120 الف الى جانب الجائزة المالية نظير حصوله على المركز السادس على سلم الترتيب في دوري المحترفين الموسم المنصرم.

وشكل النادي لجنة ستتولى مهام التواصل مع الشركات في مدينة العقبة وبالتنسيق مع الجهات الرسمية المعنية بهدف اتخاذ اجراءات سريعة والاستعجال في توفير الدعم المالي لحل الازمة المالية الحالية التي يعاني منها النادي وتجنب تعرضه لتداعيات ومستجدات جديدة خلال الفترة المقبلة تهدد كيان ومكانة النادي ومشاركته المنتظره بدوري المحترفين.

ومن الجدير ذكره ان وزارة الشباب كانت قد اتخذت قراراً قبل عدة شهور بحل مجلس ادارة النادي بسبب انخفاض عدد المسددين لالتزاماتهم المالية من قبل اعضاء الهيئة العامة، وخلال فترة العمل اللجنة المؤقتة شهدت عملية تسديد الاشتراكات والانتساب الجديد اقبالاً محدوداً وضعيفاَ، الى جانب وجود ملفات ادارية ومالية عالقة ادت الى تمديد فترة العمل للجنة المؤقتة لاكمال مهامها وتاجيل تحديد موعد انتخاب مجلس ادارة جديد للنادي.