اربد - الرأي

التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب في الأردن، برئاسة رئيس المجلس الملحق الثقافي الكويتي الدكتور بدر المطيرين حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون بين اليرموك ومختلف الملحقيات الثقافية للدول العربية في عمان، وبحث عدد من القضايا التي تهم الطلبة العرب الدارسين في الجامعة .

واكد كفافي حرص اليرموك على تعزيز روابط التعاون مع مختلف الملحقيات الثقافية في السفارات العربية في عَمان، وذلك تعزيزا لعمق علاقات التعاون التي تربط الأردن بالدول العربية الشقيقة عبر التاريخ، لاسيما وأن الأردن ورغم صغر مساحته إلا انه يعد نقطة التوازن في الوطن العربي.

وقال إن اليرموك تولي طلبتها العرب الدارسين في مختلف التخصصات الاكاديمية والدرجات العلمية جل عنايتها واهتمامها، وتسعى لتشجيعهم للانخراط مع الجسم الطلابي والمجتمع المحلي، من خلال عدد من الأنشطة اللامنهجية التي تنظمها عمادة شؤون الطلبة في الجامعة، والهادفة إلى تعزيز التبادل الثقافي بين مختلف الجنسيات العربية والاجنبية في الجامعة من جهة، وإلى صقل شخصيات الطلبة وتنمية مهاراتهم ومواهبهم، وتشجيعهم على المشاركة الفاعلة في خدمة المجتمع والعمل التطوعي، وتنمية التفكير الابداعي، والاعمال الريادية لديهم، مشددا على أن العمادة ومن خلال قسم الطلبة الوافدين في دائرة الرعاية لطلابية على تواصل مستمر مع الطلبة العرب الدارسين في الجامعة، وتحرص على الدوام لمساعدتهم في تخطي أية عقبات قد تواجههم خلال حياتهم الجامعية، وتدعم انشطتهم الثقافية المختلفة، بما يمكنهم من تعريف زملائهم الطلبة بالعادات والتقاليد المتبعة في بلدانهم، وحضارات شعوبهم.

بدوره أكد المطيري ، حرص مجلس المستشارين والملحقيين الثقافيين العرب في الاردن على التواصل الدائم مع جامعة اليرموك التي تحظى بسمعة علمية متميزة في مختلف الدول العربية، وتطرح العديد من البرامج الأكاديمية الرائدة على مستوى المنطقة، وامكانية زيادة عدد الطلبة العرب الدارسين فيها في المستقبل القريب، مثمنا الرعاية الحثيثة التي توليها جامعة اليرموك للطلبة العرب الدارسين فيها، معربا عن أمله بزيادة الفعاليات والنشطة الثقافية والأدبية التي تنظمها الجامعة للطلبة العرب بما يسهم في تبادل الثقافات بين الطلبة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للكليات الانسانية والشؤون الادارية الدكتور أنيس خصاونة، ومستشار رئيس الجامعة لشؤون الموارد البشرية الدكتور عبد الحليم الشياب، وعدد من العمداء والمسؤولين في الجامعة، وأعضاء مجلس المستشارين والملحقيين الثقافيين العرب في الأردن.