عمان - الرأي

تحت رعاية السفارة الكندية في المملكة اختتم اليوم ملتقى نساء في التاريخ الاردن-كندا الرابع بمشاركة سيدات من مختلف القطاعات للحديث حول تجاربهن المختلفة في السياسة والاقتصاد والاعلام والمهارات الحياتية.

وجاء الملتقى تحت شعار (كوني مؤثرة) بالشراكة مع شركة Orange الاردن و كلية الخوارزمي، وبالتعاون مع مؤسسة نساء في التاريخ والتي ترأسها المخرجة الأردنية غادة سابا، حيث سلّط الضوء على عدد من السيدات اللاتي صنعن تاريخ وطنهم في كل من الاردن وكندا وذلك عبر حملة تم تنظيمها على شبكات التواصل الاجتماعي توثق نشاطات وإنجازات السيدات.

وتحدّث في الملتقى عدداً من السيدات أبرزهن الدكتورة سلمى النمس عن اللجنة الوطنية لشؤون المرأة والسيدة يسر حسان حول دور المرأة في الاعلام، والسيدة جاكلين اونيل سفيرة كندا لشؤون المرأة للسلام، والمهندسة رنا دبابنه مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي لدى Orange الأردن.

كما اشتمل الملتقى على عرض أفلام من الاردن و كندا ، وتوقيع اتفاقية التعاون ما بين كلية الخوارزمي و مؤسسة نساء في التاريخ الاردن كندا ضمن احتفال نظمه فندق البوليفارد أرجان من روتانا جرى فيه تكريم المديرة الفنية لمؤسسة نساء في التاريخ غادة سابا بشعار كندا 150 عام تقديرا لجهودها المستمرة مع كندا والسفارة الكندية لتجسير روابط الثقافة والتنمية بين البلدين.

ويذكر ان نساء في التاريخ ارث كندي تم نقله الى الاردن بمبادرة من مؤسسته المخرجة غادة سابا بنسخة مميزة للتبادل الثقافي و تنوع الخبرات و اكتساب المعرفة الاكبر و الاشمل لاهمية دور المرأة في صناعة التاريخ و الحاضر و المستقبل.