مدريد - أ ف ب

اجتاحت حوالى ألفي نعجة برفقة رعاتها شوارع مدريد الأحد لمناسبة عيد الهجرة الموسمية، تماشيا مع تقليد بات عرضة للاندثار بسبب النموّ الحضري.

واحتشد المتفرّجون، من سياح وسكان، لمتابعة المسيرة التي عبرت أبرز معالم العاصمة الإسبانية وشلّت حركة السير.

ورافق موسيقيون وراقصون بلباس تقليدي القطيع في مسيرته هذه.

وتوقّف الرعاة أمام مقرّ البلدية حيث سلّموا السلطات المحلية 50 قطعة نقود قديمة من النحاس ضربت للمرة الأولى في القرن الحادي عشر لتسديد حقوق المرور.

وانطلقت المسيرة من كاسا دي تمبو، وهي محمية صيد ملكية قديمة حوّلت إلى أكبر متنزّه في مدريد وعبرت في ساحة بويرتا ديل سول في قلب العاصمة الإسبانية قبل أن تختتم أمام مقرّ البلدية.

وكلّ سنة منذ العام 1994، يسير الرعاة مع غنمهم في مدريد على مسار كان يعبر في الماضي في مناطق محمية ومروج وغابات للانتقال إلى مراع شتوية تقع في جنوب إسبانيا.