عمان - غدير السعدي

جرت أمس انتخابات الهيئات الإدارية للمراكز الشبابية في المحافظات كافة، بمشاركة آلاف الشباب.

وتهدف انتخابات الهيئات الإدارية الي تعزيز دور الشباب في التخطيط ووضع البرامج الشبابية التي تنفذها المراكز للعام ٢٠٢٠، وتدريب الشباب على ممارسة العملية الديمقراطية وتؤكد دورهم الرئيس في التخطيط والتنفيذ.

وزير الثقاقة والشباب الدكتور محمد أبو رمان قال لـ "الراي" إن الانتخابات في المراكز الشبابية أقرب إلى التدريب العملي للشباب على مفهوم الديمقراطية، والمعنى الحقيقي للمواطنة الصالحة وهي جزء من محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب.

وأضاف أبو رمان أن الشباب شريك أساسي في رفد المراكز الشبابية بالأفكار الريادية وهذا ما تعززه العملية الانتخابية عبر انتخاب الشباب للهيئات الإدارية حسب البرامج المقدمة في تطوير برامج المراكز الشبابية، مما يعزز معنى الانتخاب والتعرف على الحقوق والواجبات.

ولفت الوزير ابو رمان إلى أن وجود هيئات إدارية ممثلة للهيئات العامة من الشباب أنفسهم يسهم في تطوير المراكز الشبابية واختيار برامجهم بأنفسهم، كما تم هذا العام توسيع قاعدة المشاركة الشبابية في الانتخابات التي سادتها أجواء التنافس بين الشباب.

وثمن الحماسة لدى الشباب في الإقبال على المراكز الشبابية للانتخاب، مؤكدا ان الإقبال الكثيف يدل على إدراك الشباب لمفهوم المشاركة في الحياة العامة والمسؤولية والمواطنة الفاعلة.

عرس ديمقراطي

مدير شباب محافظة العاصمة خالد مصطفى بيَّن "أن هذا العرس الديمقراطي والذي يجري كل عام يساهم بشكل كبير في تعزيز قيم الشعور بالمسؤولية لدى الشباب إضافة الى تدريبهم على العملية الانتخابية بكافة أشكالها، حيث مرت بعدة مراحل وعلى مدار شهر.

وأكد مصطفى أن الفائزين بهذه الانتخابات سيكون لهم دور فاعل في كل مركز من خلال اشراكهم في وضع الخطة السنوية للمركز، وإفساح المجال لهم ودعمهم على كافة المستويات.

تمرين واقعي

من جانبها بينت مدير مركز شابات القويسمة رنا شاهين "أن هذه الانتخابات التي تجري كل عام ما هي إلا تجربة حقيقية وتمرين على أرض الواقع حول الديمقراطية وممارسة حقوق الشباب في اختيار ممثليهم من الهيئات الشبابية الفاعلة التي يتمثل دورها في المشاركة بخطط وبرامج المراكز الشبابية".

ولفتت شاهين إلى أن مشاركة الشباب تعتبر جزءاً من الاستراتيجية الوطنية للشباب والتي تنتهج المشاركة الشبابية، والتعبير عن طموحات الشباب عبر المشاركة السياسية الفاعلة.

الشباب يتحدثون

وأكدت الشابة كرم المراحيل، الفائزة برئاسة الهيئة الإدارية في مركز شابات القويسمة، على دور الشباب المحوري في عملية التنمية والمشاركة، ودعت ابنة الـ 15 عاماً أقرانها إلى المشاركة بنشاطات المراكز الشبابية والاستفادة منها.

وثمنت المراحيل دور وزارة الشباب في إتاحة الفرصة أمام الشباب وتدريبهم على ممارسة حقهم الانتخابي منذ الصغر، وبالتالي التعرف على حقوقهم وواجباتهم.

وتحدثت الشابة ريان خضر، 16 عاماً حول تجربتها وخوضها للانتخابات لأول مرة، وقالت: كنت خائفة مترددة ولم اتوقع الفوز بعضوية الهيئة الإدارية لمركز شابات القويسمة، وحثت الشابات على خوض هذه التجربة والمشاركة بصياغة خطط وبرامج المراكز الشبابية.