عجلون- علي فريحات

ينتظر ابناء عجلون من الجهات المعنية تنفيذ وعودها في اقامة مشاريع سياحية كبرى وتطوير البنى التحتية من طرق وخدمات كهرباء وماء وصرف صحي للمواقع السياحية والاثرية والطبيعية والاراضي الزراعية للمساهمة في اطالة مدة اقامة السائح.

وطالب عدد من المهتمين بالشأن السياحـي والبيئي الوزارات المعنية بالسياحة والبيئة والزراعــة والبلديـات والأشغال العمل على توفير المتطلبات الاساسية من الخدمات سياحيا وبيئيا وزراعيا الامر الذي يساهم في جذب الاستثمارات واقامة المشاريع السياحية التي توفر فرص العمل في ظل ارتفاع معدل الفقر والبطالة.

وقال نائب رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب النائب وصفي حداد ان المحافظة تمتلك عناصر جذب سياحية وبيئية وزراعية لما تتمتع به من ميزات نسبية ومقومات طبيعية جغرافية وأثرية ومناظر خلابة تؤهلها لتنفيذ مناطق الجذب السياحي على مستوى الوطن وخارجه.

واشار الى اهمية تنفيذ الطرق والخدمات للمواقع السياحية والاثرية خصوصا انه تم وضع الاولويات للتنفيذ بالتنسيق مع وزارة الاشغال العامة في وقت سابق حيث تم تشكيل لجنة قامت بعمل جولة ميدانية لتلك المناطق وتم حصر الطرق التي هي بحاجة الى فتح واعادة تاهيل متمنيا على وزارة الاشغال تنفيذ التوصيات من اجل توزيع مكتسبات التنمية بعدالة والمساهمة في تطوير السياحة التي تعود بالنفع والفائدة على المجتمع المحلي.

وناشد اصحاب المنشآت السياحية وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة تمديد العمل بالبرنامج السياحي الترويجي «اردننا جنة» نظرا لانجاحه في اتاحة الفرصة للاسر والعائلات الاردنية زيارة المواقع السياحية والتاريخية داخل المملكة باسعار تفضيلية وتشجيعية اصبحت في متناول الاسر مما ساهم ذلك في تشجيع السياحة الداخلية بصورة لافتة.

واعتبرت عضو لجنة تمكين المرأة في جمعية البيئة الاردنية المهندسة ابتهال الصمادي ان برنامج اردننا جنة من انجح البرامج السياحية التي اطلقتها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة نظرا للفوائد الكبيرة التي حققها والتي من ابرزها الترويج للمواقع السياحية والاثرية والتاريخية والمساهمة في تشغيل الايدي العاملة في المنشآت السياحية المعتمدة من قبل الزوار فضلا على تطوير وتحديث هذه المرافق والمنشآت السياحية التي باتت تستقطب اعدادا كبيرة من الزوار.

وطالب عضو الهيئة الاستشارية لبلدية كفرنجة مصطفى القعاقعة بضرورة توجيه الدعم من المنح والقروض لإقامة مشاريع سياحية متنوعة بحيث توفر دخلا لأصحابها وتنشط الحركة التجارية في أسواقها.

وقال صاحب مطعم البلوط ليث الصمادي ان برنامج اردننا جنة من افضل البرامج السياحية حيث حقق نجاحا كبيرا على مستوى الوطن نظرا لما تضمنه من ميزات للاسر والعائلات الاردنية لزيارة المواقع التاريخية والسياحية والاثرية باسعار رمزية املا استمرارية البرنامج كونه ساهم في توفير فرص العمل وتشجيع اصحاب المنشآت السياحية الى القيام باعمال تحديث لها لخدمة الزوار.

واشارت عضو لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي ورود زريقات الى اهمية اعطاء توفير البنى التحتية والخدمات للاماكن السياحية اولوية من اجل الارتقاء والنهوض بالقطاع السياحي وجذب الاستثمارات لاطالة مدة اقامة السائح في مختلف الفصول والازمنة.

ودعا عضو جمعية البيئة الاردنية ومنسق مبادرة «كفو» راشد فريحات وزارة السياحة والاثار التركيز على الترويج في المواقع السياحية والتاريخية والاثرية من خلال انشاء خريطة سياحية شمولية تساهم في التعريف بكافة المواقع السياحية وعمل برامج لزيارة المواقع الاثرية ودعم نشطاء التواصل الاجتماعي والمصورين لكتابة وتصوير جمالية المحافظة الطبيعية والسياحية والاثرية واطلالات المرتفعات والتركيز على تصوير الاشجار المعمرة النادرة والاودية والمحميات والارث الاثري والتاريخي والسياحي التي تتميز بها المحافظة.

وقالت نائب رئيس جمعية الكوكب الاخضر لحماية البيئة عضو مبادرة «اعلاميون متطوعون الصحفية» ناديا العنانزة ان المبادرة قامت بنشر عدد من الفيديوهات والالاف من الصور التي تم التقاطها والتي ابرزت تنوع ارث المحافظة وجمالياتها حيث تم توثيق صور الاودية ومحمية عجلون والطبيعة الخلابة وعدد من المنشآت السياحية والمواقع الاثرية المتنوعة والغابات والجبال والمشاهد الخلابة للاشجار المعمرة حيث كان الهدف الترويج للمحافظة والمساهمة في زيادة عدد زوارها التي اصبحت تشهد ارتفاعا في اعداد الزوار مبينة ان المبادرة ستقوم بعمل جولات ل?دد من المناطق السياحية و البيئية من اجل التقاط الصور التي تبرز جماليتها والترويج لها سياحيا.

واكد صاحب استراحة سياحية مصطفى القضاة على اهمية تحسين البنى التحتية للطرق المؤدية للمشاريع السياحية وتطويرها بما يشجع على الزيارة خلال الشتاء وخصوصا ان العديد من المشاريع في محافظة عجلون غير مؤهلة لاستقبال الزوار خلال فصل الشتاء نظرا لتردي الخدمات وعدم توفر الدعم المادي الذي يمكنهم من توفير هذه الخدمات للزوار داعيا الى تمديد العمل ببرنامج اردننا جنة لتشجيع الحركة السياحية في المتنزهات والاستراحات السياحية التي تعاني من ضعف الاقبال.

واشار عضو الشبكة المجتمعية الاعلامية راكان قدحات الى اهمية استحداث آليات الاتصال من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة لتسويق المواقع السياحية وتصوير الافلام والفيديوهات وتأهيل المجتمعات المحلية واصحاب المنشآت والمشاريع السياحية للمساهمة في بناء الوعي السياحي لتطوير دورهم المعرفي في عملية السياحة الترويجية وكذلك تشجيع الشباب المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي لخلق الوعي باهمية العمل في القطاع السياحي.

وبين صاحب مشروع سياحي في راجب علي فريحات ضرورة توفير الدعم من قروض ومنح لأصحاب المشاريع لتطوير استثماراتهم بما يتلاءم مع مختلف الظروف واحوال الطقس من اجل تحسين المردود والعائد المادي والاقتصادي للمشاريع والحد من الفقر و البطالة من خلال توفير فرص العمل.

ودعت صاحبة مشروع بيت المونة الريفي كفى الزغول الى اهمية تطوير المسارات السياحية وتأهيل سوق العمل و المهن السياحية لتكون عجلون وجهة سياحية فريدة وزيادة اعداد السياح القادمين للاردن واستحداث آليات تسويقية واتصالية تواكب التطورات في القطاع السياحي وتطوير منظومة البنية التحتية ومناقشة الانظمة والتشريعات اللازمة في القطاع السياحي.

بدوره اشار مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات ان برنامج «اردننا جنة» يؤكد حرص وزارة السياحة على تطوير المنتج السياحي والترويج للاماكن السياحية في كافة المواقع مبينا ان البرنامج ياتي استكمالا لمبادرة الاردن احلى الذي لاقى نجاحا كبيرا في الترويج للسياحة الداخلية وان الهيئة مستمرة في تنفيذ خططها وبرامجها بما ينعكس ايجابا على معدلات النمو الاقتصادي.

واوضح ان الهيئة قامت بتسخير كافة الامكانات وادوات التسويق المرئي والمسموع والمكتوب ومواقع التواصل الاجتماعي لتقديم دعم كامل للبرنامج من اجل تحقيق أهداف السياحة التنموية وتحفيز السياحة الداخلية وتوفير فرص عمل للمتعطلين من ابناء المحافظة والمجتمعات المحلية والنهوض بالواقع السياحي للتعريف بأهمية السياحة واستثمارها بشكل يعود بالنفع والفائدة على المحافظة.

وبين ان الهيئة معنية بتوفير برامج سياحية ومبادرات من اجل مساعدة أصحاب المشاريع لتسويق منتوجاتهم بالإضافة الى إيجاد برامج للترويج للاماكن السياحية وزيارتها.

وقال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني إن المجلس يعطي الأولوية القصوى للاحتياجات الضرورية والملحة التي تتعلق بالطرق والصحة والتعليم والسياحة من اجل خدمة المحافظة وسكانها مبينا أن المجلس على استعداد للتعاون مع مختلف الأجهزة التنفيذية ومؤسسات المجتمع المدني من اجل وضع الأولويات التي تتعلق بالخدمات والتنمية والتركيز على توفير المشاريع التي تساهم في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

واشار انه تم تخصيص مبلغ 740 الف دينار لقطاع السياحة من موازنة 2020 من اجل تنفيذ المشاريع واجراء خدمات التأهيل والصيانة اللازمة لتحسين واقع القطاع السياحي.

واكد مدير سياحة عجلون محمد الديك حرص الوزارة على الاهتمام بالاماكن السياحية وتشجيع الاستثمارات فيها وتقديم الخدمات اللازمة لها من اجل زيادة عدد السياح مبينا ان المديرية تنفذ برامج سياحية وبيئية للحفاظ على المواقع السياحية وجذب السياح للمحافظة.

وبين ان هناك العديد من المشاريع ومنها التلفريك التي ستسهم في رفد القطاع السياحي وينعكس عليه بشكل ايجابي بالاضافة الى الانشطة والبرامج التي تنفذها المديرية لتنشيط وادامة السياحة الشتوية وتعزيز التنمية.

واشار مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة ان البرامج والانشطة والحملات التوعوية التي تنفذها المحمية بالتعاون والتشاركية مع العديد من المؤسسات والهيئات التطوعية والجمعيات التي تعنى بالبيئة والسياحة أسهمت في زيادة عدد الزوار للمحمية والمناطق المحيطة بها.