شرعت فيسبوك العمل بإطلاق عملتها الافتراضية الرقمية العالمية الجديدة (ليبرا) والمقرر طرحها في منتصف العام المقبل. حيث سيراقب العملة Libra Association بصفته اتحاد مستقل غير ربحي يضم عدداً من الأعضاء ومقره العاصمة السويسرية جنيف.

الهدف من وجود ليبرا هو إنشاء عملة تكون مقبولة في نطاق واسع وسهلة الاستخدام مدعومة بالكامل بشكل احتياطي من الأصول الحقيقية وسلة عملات، وبذلك فإن أي ليبرا يتم انشاؤها سيكون لها قيمة حقيقية تعزز ثقة جمهور المتعاملين بها. إن استخدام ليبرا سيساعد في توفير وسيلة دفع خارج الدوائر المصرفية التقليدية من شراء سلع أو إرسال أموال بدرجة سهولة إرسال نص فوري.

تقوم ليبرا على التعامل مع سلسلة الكتلBlockChainوهو مفهوم لثورة حقيقة في عالم التداول المالي لا بل وتتعداه لتكون تكنولوجيا شاملة يمكن الاعتماد عليها لإنشاء نظام تكنولوجي متكامل. وتعمل سلسلة الكتل على شكل نظام سجل إلكتروني لمعالجة الصفقات وتدوينها بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة لا تستدعي التحقق من طرف ثالث. ويتيح هذا النظام تبادل المواد القيّمة كالأموال أو الأسهم أو حقوق الوصول الى البيانات بشكل آمن ومقاوم للتلاعب دون الحاجة إلى وسيط.

ولقد لاقى هذا المشروع انتقادات عديدة وانسحابات من بعض الأعضاء بعد توقيع الشركات الأعضاء ميثاق اتحاد ليبرا وتم تشكيل مجلس إدارة المجموعة والهيكل التنظيمي للعملة الرقمية. لقد واجهت ليبرا معارضة سياسية قوية وتنامت مخاوف الأجهزة الرقابية من قبل سلطات تنظيم الأسواق نظراً لاتساع لقاعدة المستخدمين فيسبوك التي تسبب مشكلات للأسواق المالية. مما دفع ببعض الأعضاء الداعمين للتخلي عن المشروع مثل: (فيزا، وماستركارد، وإي باي، وباي بال).

إن السلطات تشعر بالقلق حيال المخاطر التي تشكلها مشروعات طرح العملات الافتراضية والاستخدامات السيئة لها كغسل الأموال، وتمويل الإرهاب وزعزعة النظام المالي العالمي والتداخل مع السياسات النقدية وإقصاء المنافسين، كذلك مشاكل تتعلق بالأمن السيبراني والضرائب والخصوصية التي يمكن أن تنتج عن استخدام ليبرا. طالبت وزارة الخزانة الأميركية الأعضاء بمراجعة برامجهم وسيمثل رئيس فيسبوك مارك زاكربرغ أمام لجنة الكونفرس في 23 الجاري.

وفي خطوة استباقية حظرت كل من فرنسا وألمانيا ليبرا كعملة مشفرة معتبرة أنه لايمكن لكيان خاص المطالبة بامتلاك سلطة نقدية وإن هذا شأن الدول فقط. وأعرب مسؤولون أوروبيون عن قلقهم العارم من فرض قيود المنافسة المحتملة لعملة ليبرا على طريقة تبادل المعلومات واستخدام بيانات المستهلكين وجمع المعلومات. برأيي إنه يتوجب على إدارة فيسبوك توضيح الأمور وتهدئة المخاوف العالمية قبل إصدار العملة إلى حيز الوجود لمواجهة التحديات والمخاطر القانونية والتنظيمية والإشرافية العالمية بشأن حماية آمنة للبيانات والجريمة الإلكترونية.

Haddad_hossam@hotmail.com