بروكسل - ا ف ب 

أبلغ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أنّه سيبعث إليه برسالة مساء السبت يطلب فيها إرجاء موعد بريكست.

وقال مصدر أوروبي لفرانس برس إنّ توسك وجونسون تشاورا هاتفياً في الساعة 20,15 بتوقيت بروكسل (18,15 ت غ)، موضحاً أنّ "رئيس الوزراء أكّد أنّ الرسالة ستوجّه الى توسك اليوم".

واضاف "سيباشر توسك في ضوء ذلك مشاورات مع القادة الاوروبيين حول كيفية الردّ. قد يستغرق هذا الأمر بضعة أيام".

وكانت المفوضية الاوروبية طالبت جونسون السبت بالإسراع في توضيح الخطوة المقبلة في شأن الاستعداد لبريكست بعدما قرر مجلس العموم إرجاء التصويت على الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه.

ومساء، كتب رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك على تويتر "في انتظار رسالة" بوريس جونسون، لافتا الى انه ناقش للتو مع رئيس الوزراء البريطاني ما آل اليه الوضع بعد التصويت المفاجئ للنواب البريطانيين السبت.

وأقرّ مجلس العموم البريطاني السبت تعديلاً يلزم رئيس الوزراء التفاوض مع بروكسل على إرجاء الموعد المقرّر لخروج المملكة من الاتّحاد الأوروبي في 31 الجاري، وهو ما سارع جونسون إلى رفضه.

وبأغلبية 322 صوتاً مقابل 306 وافق النواب على التعديل الذي قدّمه النائب أوليفر ليتوين والذي يهدف إلى إتاحة مزيد من الوقت للنواب لمناقشة الاتفاق الذي أبرمه رئيس الوزراء مع بروكسل، من دون المخاطرة بحصول بريكست "من دون اتفاق" في 31 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وكان رئيس الوزراء سارع إلى إعلان رفضه الطلب من بروكسل إرجاء الموعد المحدد لبريكست، مؤكّداً أنّ خروج البلاد من الاتحاد سيتمّ في نهاية الجاري.

وقال جونسون "لن أتفاوض مع الاتحاد الأوروبي على تأجيل (موعد بريكست) والقانون لا يلزمني بذلك"، معرباً عن أسفه لأن يكون التصويت التاريخي الذي كان متوقعاً على الاتفاق السبت قد "أفرغ من مضمونه".