واشنطن - الرأي

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس الجمعة أنه بعد مرور 24 ساعة على ابرام الاتفاق لوقف القتال بين الأتراك والأكراد في شمال سوريا فإن الوضع في تحسن.

وقال بومبيو لمجموعة من الصحفيين، بعد عقده اجتماعات في مقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل، في تصريحات نشرها موقع وزارة الخارجية الالكتروني "ان وقف اطلاق النار لمدة 120 ساعة الذي توسطت الولايات المتحدة لانجازه الخميس بدأ عند الاعلان عنه، وهذا يعني أن هدنة الــ 120 ساعة للسماح لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية بتنفيذ انسحاب منسق من شريط بعمق 32 كيلومترا على طول الحدود مع تركيا سوف يستمر حتى مساء الخميس القادم".

وأضاف بومبيو "نتأمل في الساعات المقبلة من الاتراك الذين كانوا جزءا من الاتفاق الى جانبنا، بالاضافة الى مقاتلي وحدات حماية الشعب في المنطقة، أن يلتزموا بجدية، بالالتزامات التي قطعوها".

بترا