عمان - الرأي

أعلن الرئيس التشيلي سيباستيان بينييرا مساء أمس حالة الطوارىء في العاصمة تشيلي بعد يوم من أعمال النهب والحرائق والمواجهات مع الشرطة بسبب زيادة أسعار بطاقات المترو.

وقال الرئيس بينييرا "أعلنت حالة الطوارىء، ولهذه الغاية عينت الجنرال خافيير إيتورياغا ديل كامبو على رأس الدفاع الوطني بموجب مواد قانوننا حول حالة الطوارىء".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم السبت، إنه وبسبب المواجهات العنيفة بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يحتجون على رفع اسعار وسائل النقل، اضطرت السلطات لإغلاق كل محطات قطارات الأنفاق.

ومترو سانتياغو هو أوسع وأحدث شبكة لقطارات الأنفاق في أميركا الجنوبية.

بترا