صوفيا - عودة الدولة

أوقعت أمس قرعة الجولة الثالثة لبطولة الجائزة الكبرى (جراند بري)–المصنفة من عيار أربع نجوم G4–بضيافة مدينة صوفيا البلغارية المنتخب الوطني للتايكواندو في الطريق الشائك.

وبحسب القرعة ستواجه صباح اليوم المصنفة 11 على البطولة جوليانا الصادق بوزن تـ67 كغم الكولومبية كاترينا ديومار 22، ويتطلب على من تكسب المواجهة أن تلاقي الفائز من حوار المصنفة السادسة الصينية بايجي فيرسون مع الصربية نادجا سافكوفينس (27)، وتلك الجزئية في حال تم تجاوزها سيرتفع سقف خارطة القرعة صوب المربع الأكثر قسوة كما يصفه هنا خبراء التايكواندو في صوفيا بتواجد الفتاة التي تحمل التصنيف الثالث الصينية مينجور زانقا.

ولم يختلف حال جوليانا عن مغامرة شقيقها أنس الصادق المنتظر ظهوره اليوم أيضاً بوزن فوق 80 بتصنيف 26، إذ أن رصيف القرعة رمى به لمقابلة المصنف السابع الأميركي جوناثان هيكي، على أن يذهب الفائز لملاقاة المتأهل من مواجهة كرواتية بين ميلوان جوليك (10) وايفان سباينا (23) ثم ترقب منطقة أخرى فيها النيجيري ابيدول الثالث والسادس الألماني الكسندر باجمين، كما تتضح اليوم هوية لاعب المنتخب الوطني الآخر صالح الشرباتي تـ 80 عندما تجري قرعة الوزن.

وأقر المدير الفني للمنتخبات الوطنية فارس العساف ما طرحته الرأي عن صعوبة القرعة بقوله: لم يعد يخفى على أحد حجم وقوة منافسات الجائزة الكبرى ومن يطالع الأسماء يدرك معنى الأرقام وبورصة التصنيف ووجود عمالقة اللعبة، ومع ذلك سنجتهد جميعاً لرفع اسم الأردن في المحافل الدولية.

واعتبر العساف أن تواجد نجوم ونجمات المنتخبات الوطنية ضمن قطار فيه عدد الركاب محدد من حملة تذاكر كبرى محطات الصراع يؤكد تطور اللعبة في الآونة الأخيرة في رحلة الوصول صوب سكة الانجاز.

في الشأن الفني، خاض المنتخب تدريبه الأخير بقيادة العساف في صالة التدريب بفندق مارينيلا، بجانب المكان الذي يحتضن المنافسات واشتمل على شرح حالات التكتيك وطرق الهجوم والدفاع، وقدم المدرب نبيل طلال بعض النصائح قبل الحوارات المنتظرة، وتم تكليف المصور عبد الرحمن الحلواني بعمل فيديوهات عن المنتخبات المشاركة بهدف التحليل من الجهاز الفني وعرض نقاط اللاعبين والأداء.

على الورق، تعد بطولة الجائزة الكبرى - إحدى أهم البطولات في رياضة التايكواندو- تتكون العام الحالي من أربع جولات، حيث تستضيف العاصمة الروسية موسكو الجولة الرابعة والاخيرة، فيما أقيمت الأولى منها في مدينة روما الإيطالية، والثانية في مدينة تشيبا اليابانية، ويمنح الفائز فيها بالميدالية الذهبية 40 نقطة والفضية 24 نقطة والبرونزية 14،4 نقطة.

وستلعب بطولة الجائزة الكبرى للعام الحالي دوراً كبيراً في عملية التأهيل إلى أولمبياد طوكيو 2020 بفضل النقاط التصنيفية الكثيرة التي تمنحها للفائزين، الأمر الذي جعل صوفيا شعلة نشاط من الباب الواسع لخطف الانتصارات.

يحدث في صوفيا

أكد رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو تشونجوون تشوي أن أولمبياد طوكيو سيشهد إضافات جديدة أهمها استخدام الكاميرات بدرجات عالية لتعزيز العدالة وذكر في هذا الجانب: ربما لن يكون ذلك يؤثر على المشهد البصري، ولكنه يقوم بتسهيل مهمة الحكام بتشغيل الفيديو الفوري خلال الحالات السريعة أثناء المباريات كما سيتم استعمال الدروع الحديثة، وتلك القرارات ستصدر قبل نهاية العام الحالي.

(أفضل الوحوش)، عنوان المؤتمر الصحفي الخاص عن البطولة، تم فيه شرح تفاصيل كثيرة عن لعبة التايكواندو وصرح فيه اللاعب الكوري الجنوبي لي هون أن أجواء المنافسة في الجائزة الكبرى باتت الأصعب بعد دخول الوجوه الشابة كثيرة التدريب.

ممثل الدولة المستضيفة البلغاري نييف أوضح أن بلاده وإن لم تحقق النتائج اللافتة في البطولة، لكن الرياضة أصبحت أكبر الاستثمارات في المنطقة على حد وصفه.