عمان - غازي القصاص

الحق الوحدات الليلة الماضية اول خسارة بنظيره وادي موسى «المتصدر» 3-1، الاشواط 25-27 و30-28 و25-19 و25-17 في مباراة جرت بقاعة قصر الرياضة ضمن الجولة السابعة من الدوري الممتاز للكرة الطائرة.

وطوى شباب الحسين صفحة مضيفه العودة بنتيجة 3-1، الاشواط 20-25 و25-19 و25-21 و25-23 في مباراة جرت بقاعة مدينة الامير محمد.

وفاز الكرمل على مضيفه مليح 3-0، الاشواط 25-17 و25-15 و25-15 في مباراة جرت بقاعة مدينة الامير هاشم في مادبا.

والتقى في ساعة متأخرة عيرا مع صما بقصر الرياضة في ختام مرحلة الذهاب.

الوحدات (3) وادي موسى (1)

جاء الاداء في الشوط الاول متكافئاً، تبادل فيه الفريقان الطلعات الهجومية التي كان يتم عبرها توجيه الكرات الساحقة وحصد النقاط، الوحدات تقدم 16-14 و20-17 ومن ثم 24-23 بالهجوم من طرفي وعمقها بالكرات التي كان يرفعها محمد دلهوم، وينقض عليها البرازيليان باولينو وبرونو، احمد العواملة واحمد الحسن ومحمد القطامي، لكن وادي موسى استطاع ان يُنهي الشوط لمصلحته 27-25.

اعتمد وادي موسى على دقة استقبال الكرة الاولى من خلال بشار المحارمة لايصالها الى يعقوب القهوجي الذي تكفل بتحويلها بالارتفاعات المطلوبة فوق محاور الشبكة ليجلد حوائط الصد بها: اليمني جمال مفتاح، البرازيلي كرافالو، محمد ابوكويك (احمد خشان)، امين السطري، علي مطلق.

وتبادل الفريقان الطلعات الهجومية في الشوط الثاني، لكن الوحدات الذي تحسن ادائه في الشوط بعد ان نجحت حوائط صده في الحد من تدفق الكرات الى ملعبه، منهياً الشوط الثاني الذي احتدم التنافس فيه بنتيجة 30-28 بعد تقدمه 16-14.

وتواصلت صحوة الوحدات الذي قدم افضل عروضه في الدوري، ليضع الشوط الثالث في حسابه بفارق نقاط مريح بنتيجة 25-19 بعد ان ادى بتوازن تام في الهجوم والدفاع، وتحرك خالد شباب نحو حوائط الصد للتغطية خلفها، واضاف الوحدات الشوط الرابع بفارق كبير من النقاط وبنتيجة 25-17، فيما ظهر التراجع على اداء وادي موسى في الشوطين الثالث والرابع باهدار ضربات الارسال، وهشاشة حوائط الصد.

ادار المباراة الحكام: محمد الزيودي وعبدالرحمن الكليب وضرار الهويمل واحمد صياح وعبدالمجيد الجزازي، المراقب الفني عمر عاشور، والمراقب الاداري عيسى علاونة.

شباب الحسين (3) العودة (1)

انهى العودة الشوط الاول لمصلحته 25-20 بعد هجوم عاصف من مواقع الشبكة كافة بالكرات التي كان يُغذي ابراهبم الرفاعي الضاربين بها ليتم توجيهها ساحقة عن طريق: الرونديان كريستو وكافالو، محمد الحوراني، جمال غنايم، ويحيى شحادة وبعد عمليات تمويه ناجحة عملت على تفريغ اجواء الشبكة من حوائط الصد.

وعاد شباب الحسين لاجواء المنافسة في الشوط الثاني بعد ان استقبل لاعبوه الكرة الاولى كما ينبغي، وضبط ياسر مجاهد ايقاع العمليات الهجومية ليتناوب: البرازيلي ليوناردو، عبدالرحمن غانم، خالد ابومشرف، حسن ابومشرف، احمد العمري، ايهاب ماضي، على الانقضاض عليها وجلد حوائط الصد بها، فيما تولى احمد صقر التغطية خلف الضاربين لينتهي الشوط لمصلحته بنتيجة 25-19.

وقدم شباب الحسين في الشوط الثالث الذي انهاه بنتيجة 25-21 عرضاً قوياً، بهجومه السريع من عمق الشبكة بالكرات المنخفضة، والعالية من طرفيها لتتساقط الكرات في ملعب العودة الذي عانى من عدم تماسك حوائط صده.

وحسم شباب الحسين الشوط الرابع لمصلحته بنتيجة 25-23 بعد ان كثف طلعاته الهجومية التي سبقها خداع الحركي، فيما بادل العودة منافسه بالهجوم لكن تغطيته لملعبه جاءت دون المطلوب.

ادار المباراة الحكام: احمد القطارنة وتاج الدين الوديان وشادية الدويري ومجد تليلان وبلال الشوبكي، المراقب الفني احمد البدارنة، والمراقب الاداري محمود الجنيني.

الكرمل (3) مليح (0)

فرض الكرمل ايقاعه الهجومي في الشوط الاول، فدك لاعبوه: البرازيليان دوقلاس وايقور، سليمان الصقر، محمد بخيت، ومحمد صالح الكرات التي كان يمونهم بها فارس الكردي داخل ملعب مليح ليحصدوا النقاط، ويضعوا الشوط الاول في حسابهم بفارق نقاط كبير وبنتيجة 25-17 ويتبعوه بالثاني بنتيجة 25-15.

وساعد الكرمل على تواصل طلعاته الهجومية، دقة استقبال الكرة الاولى في التحضير للعمليات الهجومية بعيداً عن المواجهات مع حوائط الصد التي انساقت خلف عمليات التمويه تاركة اجواء الشبكة مفتوحة امام عبور الكرات.

في المقابل، عانى مليح من اهتزاز مستوى استقبال الكرة الاولى، ومن ضعف تغطية ارجاء الملعب لبطء رد فعل اللاعبين نحو الكرات، ما انعكس سلباً على هجوم الفريق المكون من: البرازيليين رينان برازيلي وسواريز، علاء دقماق، علي ثامر، ومحمد النقيب.

وواصل الكرمل خلال الشوط الثالث تفوقه في الالعاب الهجومية والدفاعية سواءً بسواء، واغلقت حوائط صده معابر الشبكة امام تدفق الكرات، ليُنهي الشوط بنتيجة 25-15، فيما استمرت معاناة مليح من محدودية هجومه ومن هشاشة حوائط صده.

ادار المباريات الحكام: باسل شباب وسالم الجعافرة وفيصل الحباشنة وابراهيم القرالة وحذيفة ابوقمر، المراقب الفني وليد النجار، والمراقب الاداري حسان المصري.