توفي الفنان الأستراليّ هيث ليدجر قبل عرض فيلمه فارس الظلام The Dark Knight إثر جرعة زائدة من مهدئات القلق التي أثارت جدلاً واسعا حول شبهة موته بين الانتحار والقتل، ورغم ذلك حصل ليدجر على جائزة أوسكار لأفضل ممثل عن أدائه شخصية الجوكر في آخر أعماله بعد وفاته.

ووفقا لما نقلته الصحف الأميركية، فقد وجدت الشرطة بعض أدوية المهدئات في غرفته، ولم يتوصلوا لأدلة تشير إلى الانتحار أو القتل، وبنتائج التشريح للجثه توصلوا إلى أن الوفاة كانت جراء تناول جرعات زائدة من المهدئات وأدوية النوم. فعندما تغمرك حالة من القلق الذي يصيب القلب، أو يتمكن منك الخوف، أو تنهك من ليلة أخرى بلا نوم، فستفعل أي شيء تقريبًا لتخفيفه.

وليس هناك شك في أن الدواء قد يساعدك على الحد من الأرق، ولكن هل الأدوية هي دائما الحل؟

أعراض التوتر والقلق 1

1 - الشعور بألم في المعدة.

2 - شد عضلي.

3 - المعاناة من آلام الصداع.

4 - ازدياد سرعة ضربات القلب.

5 - التعرق والشعور بالدوخة.

6 - الأرق الشديد.

7 - المعاناة من الإسهال.

8 - الإعياء.

9 - التنفس بشكل سريع ومضطرب.

10 - الرجفة.

تشير الأبحاث، وفق ما نشر على موقع Help Guide إلى أن الأشخاص الذين يعانون التوتر والقلق هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري.

أما الأعراض النفسية أو العاطفية فتشمل:

الشعور بالذعر والعصبية، لاسيما خلال المواقف الاجتماعية. كمواجهة بعض الصعوبة في التركيز، والشعور بالغضب من دون أي مبرر فضلًا عن الشعور بالأرق. أدوية علاج القلق يستخدم العديد من أنواع الأدوية المختلفة في علاج اضطرابات القلق، بما في ذلك الأدوية التقليدية المضادة للقلق مثل البنزوديازيبينات، وخيارات أحدث مثل مضادات الاكتئاب SSRI «غالباً ما يوصى به كمحلول قلق طويل الأجل».

يمكن أن توفر هذه الأدوية راحة مؤقتة، لكنها تأتي أيضًا مع آثار جانبية واهتمامات تتعلق بالسلامة، بعضها مهم. البنزوديازيبينات وهي (المهدئات)، أكثر أنواع الأدوية الموصوفة على نطاق واسع للقلق.

لأنها ذات فاعلية سريعة في غضون 30 دقيقة إلى ساعة، تساعد على تخفيف نوبة فزع أو حالة قلق شديدة أو أرق ومع ذلك، فهي تسبب الإدمان الجسدي وغير مستحسنة للعلاج على المدى الطويل.

تعمل هذه النوعية من المهدئات عن طريق إبطاء الجهاز العصبي، مما يساعد على الاسترخاء جسديًا وعقليًا.

ولكن يمكن أن تؤدي أيضا إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها.

فكلما زادت الجرعة، زادت حدة هذه الآثار الجانبية. ومع ذلك، فإن بعض الناس يشعرون بالنعاس، والضباب، ويبدون غير متناغمين مع مشكلات العمل أو الأنشطة اليومية مثل القيادة، على الرغم من تناول جرعات منخفضة.

الآثار الجانبية الشائعة للمهدئات

1 - نعاس.

2 - دوخة.

3 - صعوبة في التركيز.

4 - ارتباك وأرق.

5 - اضطراب المعدة.

6 - صداع الرأس وعدم وضوح الرؤية ولا تعد تلك العقاقير المهدئة علاجا. فهناك العديد من الأسئلة حول فاعليتها على المدى الطويل، وفقًا للأكاديمية الأميريكية لأطباء الأسرة، تفقد المهدئات تأثيرها العلاجي المضاد للقلق بعد 4 إلى 6 أشهر من الاستخدام المنتظم.

ووجد تحليل حديث نشر في JAMA Psychiatry أن فعالية SSRIs في علاج القلق قد تمت المبالغة فيها، وفي بعض الحالات ليست أفضل من الدواء الوهمي. بروزاك وزولوفت.. لحالات القلق المزمنة تعمل هذه الأدوية على رفع نسبة السيروتونين في الجسم، وهي أقل شيوعًا واستخدامًا من أدوية البنزوديازيبينات، لكنها أقل خطرًا، بالإضافة إلى ذلك، فإن مفعول مضادات الاكتئاب بطيء بعض الشيء، إذ تبدأ حالة المريض بالتحسن في غضون فترة تتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع، وبالتالي يقتصر استخدامها على حالات القلق المزمنة التي تتطلب العلاج المستمر. من أشهر أنواعها بروزاك، وزولوفت، وباكسيل وغيرها،

وتشمل تأثيراتها الجانبية الشائعة ما يلي:

الشعور بالإعياء والغثيان، والشعور بالنعاس، وزيادة الوزن، والإسهال، والأرق، والعجز الجنسي، والشعور بالعصبية، والصداع، وجفاف الفم فضلًا عن زيادة التعرق.

المهدئات.. وعودة الاكتئاب وفقًا لإدارة الأغذية والعقاقير FDA، يمكن للمهدئات أن تزيد من حالات الاكتئاب الموجودة مسبقًا،

وتشير الدراسات الحديثة إلى أنها قد تؤدي إلى الاكتئاب المقاوم للعلاج. علاوة على ذلك، يمكن أن تسبب التخفيف العاطفي المؤقت أو التنميل وزيادة الأفكار السلبية والمشاعر الانتحارية. مضادات «الحساسية».. قاتلة تعتبر البنزوديازيبينات آمنة نسبيًا عندما تؤخذ فقط من حين لآخر وبجرعات صغيرة، لكنها يمكن أن تكون خطرة وحتى مميتة، عندما تدمج مع مثبطات الجهاز العصبي المركزي الأخرى. لذا احذر من الجمع بين الأدوية. فقد اشارت الدراسات الى خطورة سمية الدواء اذا أعقبه المريض بشرب بعض المشروبات.

وحذرت من تزامن أخذها مع مسكنات الألم أو حبوب النوم، حيث يؤدي الأمر إلى جرعة زائدة مميتة. وكذلك مضادات الهيستامين- الموجودة في العديد من أدوية النوم والبرد والحساسية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية- تضخم من آثارها الجانبية. وينصح بتوخي الحذر عند الجمع مع مضادات الاكتئاب. SSRIs مثل Prozac و Zoloft يمكن أن تزيد من سمية المهدئات. خطورة عقار Alprozolam للقلق الجدير بالذكر أن جرعة زائدة من عقار Alprozolam يمكن أن تكون قاتلة.

قد تشمل أعراض الجرعة الزائدة: النعاس الشديد والارتباك وضعف العضلات وفقدان التوازن أو التركيز والشعور برأس مترنح والإغماء. ويساعد الانسحاب التدريجي للدواء على تقليل ردة الفعل الانسحابية. فقد يخطئ كثير من الأشخاص في أعراض انسحابهم بسبب عودة حالة قلقهم الأصلية، مما يجعلهم يعتقدون أنهم بحاجة إلى إعادة تناول الدواء. المهدئات وكبار السن يعد كبار السن أكثر حساسية لتأثيرات البنزوديازيبينات المهدئة. حتى الجرعات الصغيرة يمكن أن تسبب الارتباك، وفقدان الذاكرة، وفقدان التوازن، وضعف الإدراك الذي يشبه الخرف.

ويرتبط استخدام المهدئات لدى كبار السن بزيادة خطر السقوط والوركين المكسورين وكذلك الساقين، وحوادث السيارات. ويزيد استخدام المهدئات على المدى الطويل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

alqabas.com